عاجل

تقرأ الآن:

احتفالات في الشارع الفلسطيني تعقب تشكيل حكومة التوافق الوطني


غزة

احتفالات في الشارع الفلسطيني تعقب تشكيل حكومة التوافق الوطني

احتفالات الشارع الفلسطيني في مدينة غزة أعقبت تشكيل حكومة التوافق الوطني. إعلان يبشر بإنهاء مرحلة من الانقسام الداخلي استمر سبعة أعوام بين حركتي فتح وحماس. الحكومة تتألف من سبعة عشر وزيراً من التكنوقراط على رأسهم رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال الأكاديمي رامي الحمد الله. سبعة وزراء في الحكومة الجديدة كانوا قد حملوا حقائب هامة في الحكومة السابقة.

التوافق بين حماس و فتح يفتح الباب واسعاً على خلافات جديدة مع إسرائيل. فقد انتقدت حكومة تل أبيب الحكومة الفلسطينية الوليدة و أذنت لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بفرض عقوبات مالية عليها. مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي يقول: “الرئيس عباس قام بخطوة إلى الوراء في عملية السلام باحتضانه لمنظمة إرهابية تتحمل المسؤولية عن قتل مئات المدنيين الأبرياء التي تدعو الى تدمير بلادي”.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي قالت: “سنحكم على هذه الحكومة من خلال الأفعال. بناء على معطياتنا الحالية، نعتزم العمل مع هذه الحكومة، لكن سنراقب تمسكها بالمبادئ التي أعاد تأكيدها الرئيس عباس اليوم”. خلال اللقاء الصحفي أكدت ساكي أن المساعدات للسلطة الفلسطينية ستستمر. إسرائيل بدورها عبرت عن “خيبة أمل عميقة” من القرار الأمريكي بـ “العمل” مع الحكومة الفلسطينية الجديدة المدعومة من حماس.