عاجل

تقرأ الآن:

اليونان تغلي عقب تلويح شويبله بحزمة مساعدات ثالثة


مال وأعمال

اليونان تغلي عقب تلويح شويبله بحزمة مساعدات ثالثة

الحكومة اليونانية تسعى لتهدئة المخاوف الشعبية إزاء مزيد من التقشف، بعد أن لوح وزير المالية الألماني باحتمال منح حزمة الإنقاذ الثالثة للأمة التي لم تخرج من نفق الازمة بعد.

فولفغانغ شويبله قال في تصريحات صحافية إن اليونان قد تحتاج إلى مزيد من المساعدات، بكمية محدودة، لافتاً إلى أنها ستكون أقل بكثير من حزمتي الإنقاذ السابقتين أي لا أكثر من عشرة مليارات يورو.

تكهنات شويبله كان لها أثر الصدمة على نطاق شعبي يوناني واسع، لاسيما إزاء احتمال نزوع أثينا إلى فرض مزيد من الإصلاحات الشاقة تطال العمل وخفض الأجور في مقابل الحصول على مساعدات، حيث قال حزب اليسار الراديكالي سيريزا، الذي فاز في الانتخابات الأوروبية على أساس شعارات مضادة للتقشف، إن ما تفوه به شويبله لن يفضي إلا إلى انهاك الشعب.

وزارة المالية اليونانية وفي محاولة للتهدئة من غلواء التوتر، قالت إن البلاده لا تحتاج إلى مساعدة إضافية، مشيرة في بيان إلى أن الاحتياجات التمويلية لبلادنا كما يعلم الجميع و أقرت مجموعة اليورو، مغطاة حتى نهاية الفصل الأول من عام ألفين وخمسة عشر.

مراسلة يورونيوز في أثينا تقول :
تصريحات شويبله وتحذيرات صندوق النقد الدولي قد تقف حجر عثرة أمام خطط الحكومة اليونانية . بعد الهزيمة في الانتخابات الأوروبية، كانت تعتزم الإعلان عن نهاية التقشف، بدءا من تخفيض الأعباء الضريبية.هناك أيضاً شائعات باستبدال وزير المالية .هذه الخطط جمدت الآن مع تساؤلات جديدة حول نهاية البرنامج اليوناني.