عاجل

شبح الأزمة الأوكرانية يخيم على ذكرى النورماندي

تقرأ الآن:

شبح الأزمة الأوكرانية يخيم على ذكرى النورماندي

حجم النص Aa Aa

في الذكرى السبعين للنزول في النورماندي توجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى بولندا المحطة الأولى في جولته الأوروبية، على خلفية الأزمة الأوكرانية.

ذكرى تحرير غربي أوروبا أضحت على مر السنين واحدة من أهم الأحداث المشكلة للعقلية الأمريكية ثقافيا ونفسيا، وقد نقشت دلالاتها على نصب الحرب العالمية الثانية في واشنطن.

وسيكون الاحتفال فرصة للرئيس الأمريكي ليفسر لحلفائه فلسفته الجديدة المتعلقة بالحد من التدخل الأمريكي في النزاعات الخارجية، وكيف ستطبق تلك الفلسفة في أوكرانيا. وتقول المحللة السياسية هيثر كونلي من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية:

“أعتقد أننا ما زلنا نحاول فهم السياسة الخارجية للرئيس أوباما، وتلك العبارة بعد ستة أعوام قضاها في الرئاسة. سياساته هي تلك التي تختلف عن سابقيه وقد أوضح ذلك بشكل جلي خلال خطابه في ويست بوينت. ولكن عليك بعد ذلك أن تعلن عم ترمي إليه”.

من جانبه يقول موفد يورونيوز إلى واشنطن شتيفان غروبه:

“بعد سبعين سنة من ذكرى النزول في النورماندي، لم يتضح إن كانت الولايات المتحدة ما زالت تريد أن تدفع الثمن الأكبر للحرية. فلسفة أوباما التي أقرها حديثا تهدف إلى جعل البلاد بعيدة عن الصراعات، والآن على الرئيس أن يطبق حالته على ضفاف النورماندي”.