عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا تدافع عن أكبر مصرف وطني أمام العقوبات الأمريكية


مال وأعمال

فرنسا تدافع عن أكبر مصرف وطني أمام العقوبات الأمريكية

فرنسا قالت إنها ستدافع عن مصالح أكبر بنك لديها بي إن بي، بعد ما تردد من تقارير حول فرض غرامة بقيمة عشرة مليارات دولار أمريكي، وصفها وزير الخارجية لوران فابيوس بأنها غير معقولة.
رئيس دبلوماسية باريس حذر قبل يومين من لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما بنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند من أن الغرامة قذ يكون لها تأثير على محادثات تحرير التجارة بين أوروبا والولايات المتحدة.
وزراء الحكومة الفرنسية نأووا بأنفسهم بعيداً عن الخوض في مفاوضات بي إن بي مع السلطات الأمريكية، التي تحقق حول إقدام المقرض بالتهرب من العقوبات الأمريكية المتعلقة في المقام الأول بالسودان وايران وسوريا بين عامي ألفين وإثنين وألفين وتسعة.
فابيوس أقر مع ذلك بأنه إذا كان هناك خطأ أو انتهاك فإن من الطبيعي أن تفرض غرامة، ولكن هذه يجب أن تكون متناسبة ومعقولة