عاجل

عاجل

الضريبة الباهظة على الإعلانات التلفزية المجرية

تقرأ الآن:

الضريبة الباهظة على الإعلانات التلفزية المجرية

حجم النص Aa Aa

اقتراح جديد في المجر بفرض ضريبة باهظة على عائدات الإعلان في وسائل الاعلام مما يهدد حرية الصحافة.

ومن شأن مشروع القانون الذي قدمه لازلو سيمون، وهو مشرع من حزب فيدس الحاكم، فرض ضريبة على عائدات الإعلانات السنوية في شركات الإعلام المجرية عبر عدة خطوات، لتصل إلى نسبة أقصاها أربعين في المائة على عائدات تقدر بأكثر من عشرين مليار فورنت.

محللون يرون أن الضريبة المقترحة ستزيد من نفوذ الحكومة على سوق التلفزيون التجاري في المجر.

أعلى شريحة ضريبية ستؤثر بشكل خاص على أر تي إل، أكبر محطة في البلاد حيث تقدر قيمة الضرائب التي ستوقع عليها بنحو أربعة ملايين ونصف فورينت ، أي ما يقرب من نصف إيرادات الدولة المتوقعة من الضريبة.

الهدف النهائي وفقاً للمشرع المجري فرض ضرائب على عائدات الإعلان لشركات الإنترنت مثل فيسبوك ويوتيوب وغوغل.

مراسلة يورونيوز :

هذه ليست المرة الأولى التي تطلق فيها فكرة ضريبة الإعلان .الإيرادات المتوقعة لن يكون لها تأثير كبير على الميزانية، من ناحية أخرى فهي تضر أكثر بمحطات التلفزيون التجارية في المجر .شركات مقربة من الحكومة حاولت الحصول على حصة في هذه المحطات في وقت سابق دون جدوى.