عاجل

تقرأ الآن:

الفنان الشاب سام سميث يبحث عن التفرد


ثقافة

الفنان الشاب سام سميث يبحث عن التفرد

أول البومات الفنان البريطاني الشاب سام سميث بعنوان
In The Lonely Hour، عرف نجاحا كبيرا منذ اطلاقه في السادس والعشرين من مايو الماضي وبيعت منه حوالي مائة الف نسخة خلال أسبوع واحد، ما جعله اسرع الألبومات مبيعا هذا العام.
سام سميث يحدثنا أكثر عن أول مولود فني له. يقول هذا الفنان :“من خلال هذا الألبوم أردت خلق الأغنية المفهوم، و قررت أن أركز على شيء يلامس مشاعري بقوة وهو الحب بدون مقابل، الذي لا يقل أهمية عن أي شكل آخر من أشكال الحب، لقد عرفت هذا الشعور طوال حياتي على ما أعتقد، الألبوم فيه مسحة حزن لكنه يحتوي على الكثير من الأمل أيضا.”

سميث ثمن دور العلامة التجارية التي أنتجت ألبومه، لأنها لم تتدخل في اختياراته الفنية أو في في مظهره الشخصي كفنان صاعد.

يضيف هذا الفنان:“حالما تبدأ العلامة التجارية في وضع شروطها حول ملابسك ومظهرك فإن ذلك يمثل ناقوس خطر بالنسبة لي، لأني أريد أن أكون على طبيعتي سواء بالنسبة للباس أو طريقة التحدث في المقابلات، فأنا من يخلق كل ذلك.”

عشق سام سميث للموسقى الرومانسية الحزينة جعل بعض النقاد الفنيين يقارنونه بالفنانة البريطانية الشابة أديل، الأمر الذي يرفضه الفنان الموهوب، الباحث عن التفرد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
لورد، نجمة صاعدة في موسيقى البوب

ثقافة

لورد، نجمة صاعدة في موسيقى البوب