عاجل

انتخابات في خضم مشهد دام في سوريا

تقرأ الآن:

انتخابات في خضم مشهد دام في سوريا

حجم النص Aa Aa

بوصول وفود مراقبين من دول صديقة للنظام السوري مثل كوريا الشمالية وإيران وروسيا، يستعد ناخبون سوريون في المناطق التي يسيطر عليها النظام للادلاء بأصواتهم، في انتخابات رئاسية لا يواجه فيها الرئيس بشار الاسد منافسة جدية.

ورغم أن هذه الانتخابات ستكون نظريا تعددية، فإنها لن تختلف عن الاستفتاءات السابقة التي أبقت بشار الأسد ومن قبله والده حافظ في السلطة على مدى عقود، بحسب المعارضة.

وتأتي هذه الانتخابات في خضم نزاع دام مستمر منذ ثلاث سنوات وقد حصد أرواح أكثر من مائة وستين ألف شخص.

وتصف المعارضة ودول عدة هذه الانتخابات بالمهزلة وقالت إنها تتم على دماء المواطنين وتهدف إلى منح الشرعية لنظام يستهدف المدنيين، كما نددت الأمم المتحدة ودول غربية بها، فيما العنف تتصاعد حدته في البلاد.

وهناك ثلاثة ملايين لاجئ سوري خارج البلاد، أدلت نسبة محدودة جدا منهم بأصواتها في السفارات السورية الأسبوع الماضي.

وفيما يرى نشطاء أن النزاع في سوريا تحول إلى حرب بالوكالة، تتابع المعارضة السورية وحلفاؤها هذه الانتخابات بغضب، لكن بعجز كامل في منع بقاء بشار الأسد في منصبه، وهو المطلب الذي قامت من أجله الثورة قبل ثلاث سنوات.