عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان "روك إن ريو" في لشبونة يحتفي بنسخته الحادية عشرة


ثقافة

مهرجان "روك إن ريو" في لشبونة يحتفي بنسخته الحادية عشرة

مهرجان “روك إن ريو” في العاصمة البرتغالية لشبونة، احتفل مؤخرا بنسخته الحادية عشرة.
المهرجان يقام سنويا على مسرح حديقة بيلا فيستا في الهواء الطلق ويجذب سنويا الآلاف من عشاق الموسيقى من جميع الأعمار.

يقول أحد المتفرجين:” إنها أجواء رائعة وممتعة، إذ نجد أنفسنا في الطبيعة وليس في مكان مغلق لذلك يمكننا جلب الأطفال معنا، وإذا أراد بعض الأشخاص أن يدخنوا سيجارة يمكنهم ذلك، المكان يشعرنا براحة كبيرة وكأننا نقوم بنزهة في الطبيعة.”

وتضيف هذه الفتاة : “المهرجان هو فرصة لجميع أفراد الأسرة ولكل الأصدقاء للم الشمل، أولئك الذين لم يأتوا سيندمون فعلا.”

فرقة
Arcade Fire كانت حاضرة في مهرجان “روك إن ريو” في إطار جولتها الأوروبية الفنية، التي ستنتهي في شهر يوليو، لتحلق بعدها إلى الكندا والولايات المتحدة.

الفنانة النيوزلندية الصاعدة لورد، كانت أبرز الأسماء الفنية الشابة التي شاركت في الطبعة الحالية لمهرجان “روك إن ريو” وقدمت عرضا موسيقيا مميزا.

النجم الأمريكي جوستين تيمبرليك، كان له شرف إحياء حفل اختتام المهرجان، الذي حضره هذا العام حوالي ثلاثمائة وخمسين ألف متفرج.

اختيار المحرر

المقال المقبل
إضافي : « Cartooning for Peace »

ثقافة

إضافي : « Cartooning for Peace »