عاجل

عمدة مدينة البندقية الإيطالية جيورجيو أورسوني وضع رهن الإقامة الجبرية هذا الأربعاء بتهمة الفساد وقبول رشاوي من اتحاد شركات كونسورتيوم الذي يتولى بناء خزانات لحماية المدينة من ارتفاع منسوب المياه.

المحام البالغ من العمر 67 عاما والذي انتخب عن الحزب الديمقراطي المنتمي ليسار الوسط في العام 2010 متهم بالابتزاز والفساد وغسل الأموال.

كما تم اعتقال 33 شخصا آخرين ووضعهم تحت الإقامة الجبرية بسبب الاتهامات ذاتها ومن بينهم جنرال سابق بشرطة الضرائب إضافة إلى حاكم فينيتو السابق جيانكارلو غالان أحد المشرعين في المنطقة الواقعة حول البندقية.

مشروع موس الذي تبلغ تكلفته 5 مليارات ونصف المليار يورو هو نظام خزانات سيبعد البندقية عن أمواج المد العالية.

وتشتبه السلطات في أن أموال المشروع الذي من المقرر أن يكون جاهزا بحلول العام 2016 جرى تحويلها للخارج واستخدمت في تقديم رشاوى للسياسيين.

وفي العام الماضي اعتقلت السلطات الأمنية المهندس المسؤول عن المشروع كارلو مازاكوراتي بتهمة الغش وتجاوزات في التكاليف والفساد.