عاجل

تقرأ الآن:

المركزي الأوروبي يتبنى أسعار فائدة سلبية


مال وأعمال

المركزي الأوروبي يتبنى أسعار فائدة سلبية

كما كان متوقعاً على نطاق واسع، أقدم ماريو دراغي رئيس المصرف المركزي الاوروبي على خطوة تاريخية بتخفيض أسعار الفائدة دعماً للاقتصاد.
القرار ينص على خفض معدل الفائدة المرجعي إلى صفر فاصل خمس عشرة في المائة، ومعدل الفائدة على الودائع عند ناقص عشر النقطة من الصفر، ومعدل الفائدة على القروض عند أربعة أعشار النقطة من ثلاثة أرباع النقطة .

ماريو دراغي :
اليوم قررنا اتخاذ مجموعة من التدابير لتوفير دعم إضافي للسياسة النقدية ودعم الإقراض للاقتصاد الحقيقي.

اعتباراً من تموز/ يوليو ألفين وأثني عشر، بدأ معدل الفائدة المرجعي مسيرة الإنخفاض إلى ثلاثة أرباع النقطة من واحد مئوية، ثم في أيار/مايو إلى خمسة أعشار النقطة قبل نحو عام ، لترفع إلى ربع النقطة في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.

المصرف المركزي الاوروبي سيقوم بطلاق قرضين لأربع سنوات للبنوك بما مجموعه أربعمائة مليار يورو، ولكن هذه المرة فقط للمصارف التي تقدم قروضا للشركات.
في ألمانيا المناهضة تقليدياً لتخفيض الفائدة، يشعر الجمهور بالامتعاض.

مواطن ألماني :
يبنغي فعل شئ للبنوك التي تعيد تمويل اعمالها بثمن بخس والخاسر هو المدخر. يجب القيام بأي شيء “.

مواطن ألماني:
لم أعد أن أدخر شيئا، شهدت الكثير من الصعود والهبوط في بلادنا .. على المرء أن يكون حاذقاً

ماريو دراغي تحدث عن توقعات المصرف المركزي الأوروبي بأن يظل التضخم عند معدلات متدنية خلال الأشهر القادمة ، دون أن يستبعد أن يشهد ارتفاعاً طفيفاً في ألفين وخمسة عشر وألفين وستة عشر لتراوح المعدلات ما دون المستهدف أي اثين في المائة ، حيث يبلغ في العام الجاري سبعة أعشار النقطة، وفي العام القادم واحد وواحد في المائة، ليرتفع في السنة التالية إلى واحد وأربعة في المائة.