عاجل

تقرأ الآن:

التونسية نادية الخياري والسوري علي فرزات في "رسامو الكاريكاتير : جنود الديمقراطية المشاة"


التونسية نادية الخياري والسوري علي فرزات في "رسامو الكاريكاتير : جنود الديمقراطية المشاة"

إثنا عشر رسام كاريكاتير، يدافعون عن الديمقراطية من خلال رسوماتهم الساخرة، سلاحهم الوحيد ورقة بيضاء وقلم رصاص،
والكثير من الأفكار المضحكة المبكية.

المخرجة الفرنسية ستيفاني فالواتو، اقتفت آثار هؤلاء الرسامين ورصدت تجربتهم الفنية الإستثنائي، لتقدم فيلما وثائقيا بعنوان “رسامو الكاريكاتير : جنود الديمقراطية المشاة”

تقول المخرجة ستيفاني فالواتو:“الفكرة كانت إظهار وضعية الديمقراطية وحرية التعبير في العالم ولقد اخترنا رسامي كاريكاتير في كل قارة. كما اخترنا مواضيع كالإقتصاد والسياسة والدين وحاولنا ايجاد رابط بينها.”

في هذا الفيلم، نجد رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات، الذي تعرض للخطف والإعتداء بالضرب المبرح في ألفين وأحد عشر.

هناك أيضا رسامة الكاريكاتير التونسية نادية الخياري التي اشتهرت برسم الهرة ويليس إبان الثورة التونسية في العام 2010، والروسي ميخائيل زلاتكوفوسكي، الذي لم يعد قادرا على مواصلة الرسم وتحول إلى سائق تاكسي لتلبية حاجياته اليومية.

رسام الكاريكاتير الإسرائيلي ميشيل كيشكا، الذي حصلت رسوماته الساخرة على عديد الجوائز كان حاضرا بدوره في الفيلم.

يقول رسام الكاريكاتير الإسرائيلي، ميشيل كيشكا:“الأمر لا يتعلق بإضحاك الناس بل بخلع ملابسهم وجعلهم عراة، أي أننا نريد إظهار الحقيقة كما هي، مثلما نشعر بها و نفهمها، لأننا يمكننا تقديم وجهة نظرنا وآرائنا عندما نرسم.”

العرض العالمي لفيلم“رسامو الكاريكاتير : جنود الديمقراطية المشاة“، قدم في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي ويعرض حاليا في قاعات السينما الفرنسية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"من يوم النصر إلى برلين"، فيلم وثائقي نادر بالألوان حول الحرب العالمية الثانية

"من يوم النصر إلى برلين"، فيلم وثائقي نادر بالألوان حول الحرب العالمية الثانية