عاجل

نيلسون بافيوتي العاشق للعلم البرازيلي يعتبر أكبر من قدم دعمه لمنتخب بلاده منذ عشرين عاما.

المحام الذي يعيش في مدينة ساو باولو لا يرتدي سوى ألوان العلم البرازيلي الأصفر والأخضر والأزرق.

بافيوتي أقسم إذا فازت البرازيل في منافسات كأس العالم التي احتضنتها الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1994 على أنه سيرتدي ملابسه على ألوان علم بلاده.

ومنذ ذلك الحين وهو على هذا الحال ولم يندم على الوعد الذي قطعه على نفسه.
نيلسون بافيوتي مشجع المنتخب البرازيلي:“أشعر كأي مواطن يحب بلده البرازيل، يحب أرضه وشعبه ولديه آمال كبيرة بخصوص مستقبل البلاد، أحلم بمستقبل أكثر إشراقا حيث ستكون الحياة أفضل بكثير مما عليه حاليا.”

نيلسون بافيوتي البالغ من العمر 57 عاما قام كذلك بتزيين منزله بالكامل بالأصفر والأخضر.

الأمر ذاته بالنسبة لسياراته التي يقودها بفخر في شوارع المدينة وأصبح محط أنظار الناس والسياح خصوصا مع اقتراب انطلاق منافسات كأس العالم التي تستهل الجمعة المقبل بمباراة تجمع صاحب الأرض مع كرواتيا في ساو باولو.