عاجل

تقرأ الآن:

الرقيب المتقاعد بيرنار دارغول:" قصف قوات التحالف دعمنا لكنه قتل المدنيين"


فرنسا

الرقيب المتقاعد بيرنار دارغول:" قصف قوات التحالف دعمنا لكنه قتل المدنيين"

في الذكرى السبعين لإنزال النورماندي والذي مكن قوات التحالف من هزم ألمانيا النازية، إلتقت موفدة قناة يورونيوز في أوماها بيتش ببرنار دارغول والذي كان من بين الفرنسيين القلائل الذين شاركوا في علميات الإنزال لكن ضمن القوات الأمريكية.

بيرنار دارغول يقول:

“غادرت فرنسا عندما كنت أبلغ من العمر ثمانية عشر عاما كأي شاب مراهق، إلى حين وصلت أربعة وعشرين عاما أي بعد ست سنوات عدت إلى فرنسا برتبة رقيب وكان ذلك لرؤية عائلتي وأصدقائي، كانت لحظات مؤثرة لا أستطيع وصفها”.

بيرنانر دارغول لا يزال يتذكر جيدا ما حدث في شهر يونيو من العام ألف وتسعمائة وأربعة وأربعين.

بيرنار دارغول يضيف:

:” في وقت الإنزال وبالقرب من الشاطىء الذي كان يبدو من أجمل ما رأيت تقدمت بحوالي مئة ميل وسط قصف صداه لا يزال بداخلي، لم يكن قصف الألمان بل كان قصف قوات التحالف الذي كان يهدف إلى تسهيل تقدمنا بأمان أكبر في فرنسا لكنه من جهة أخرى قتل المدنيين الفرنسيين وهدم بيوتهم “.

موفدة قناة يورنيوز، لورانس إلكسندروفيتش التي تنقلت إلى مقبرة كولفيل سور مير، تقول:

“هنا في هذه المقبرة في كولفيل سور مير نجد فقط الجنود الأمريكيين الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية. أما ضحايا الإنزال فيمثلون هنا عشرة في المئة فقط. هو مكان مميز ما يجعله المكان الأكثر زيارة من بين جميع المعالم المتعلقة بذكرى إنزال النورماندي”.