عاجل

تقرأ الآن:

تحية لأرواح قتلى إنزال النورماندي... و شكر للمحاربين القدماء


فرنسا

تحية لأرواح قتلى إنزال النورماندي... و شكر للمحاربين القدماء

يوم حافل شهدته منطقة النورماندي لتخليد ذكرى الجنود الذين سقطوا قبل سبعين عاماً فيها. الرئيس الأميركي باراك أوباما برفقة نظيره الفرنسي كانا في المقبرة الأميركية صباحاً في بلدة كولفيل-سور-مير التي تضم رفاه ما يقارب عشرة آلاف جندي أمريكي سقطوا في معركة أوماها التي تعتبر الأعنف و الأكثر دموية خلال إنزال النورماندي. باراك أوباما قال في المناسبة: “لنقف مع محاربينا القدمى الذين شاركوا في الإنزال، إذا لم يستطيعوا الوقوف ليرفعوا أيدهم ليمنحونا الفرصة للتعبير عن امتنانا لما قدموه. هم قاموا بالحرب لننعم بالسلام. ضحوا من أجل حريتنا. حاربوا حتى لا نعود نحن للحرب. نحن نمتن صنيعهم”. من جانبه الرئيس هولاند عبر عن امتنانه لما قدمته أمريكا لفرنسا: “نحتفل اليوم بتاريخ مهم لشعبينا اللذين خاضا فيه معركة واحدة هي معركة الحرية”.

أربعمئة محارب سابق من دول الكومنويلث كانوا في الاحتفالية التي جرت في كتدرائية بايو حيث استقبل فيها رئيس الوزراء مانول فالس كل من الأمير تشارلز و رئيس الوزراء البريطاني دافيد كامرون بحضور الملكة الأم إليزابت. الكتدرائية تقع بالقرب من المقبرة البريطانية التي تضم تحت ترابها رفات أربعة ألاف وثمانمئة جندي من اثنتي عشرة دولة كانت شاركت في صفوف الحلفاء. الظهيرة كانت محطة للغداء، اجتمع فيها القادة في قصر بينوفيل الذي يشكل أحد رموز المقاومة الفرنسية. كانت مناسبة للقاءات دبلوماسية ساخنة، و اختتمت بصورة جمعت الرؤساء المشاركين في هذه الذكرى.