عاجل

تقرأ الآن:

التعلم من الحكايات والأساطير


learning world

التعلم من الحكايات والأساطير

المخلوقات الصغيرة والأجسام الغريبة والأطباق الطائرة، مواضيع تجذب بعض الشباب لدرجة أنهم يرغبون بدراستها في المدرسة.

*اليابان: اسطورة النينجا *

مقاتلو النينجا في اليابان، اسطورة غامضة. اليوم، لم يبق سوى عدد قليل جدا من النصوص المكتوبة عن فلسفة هذه المنظمات القتالية في القرون الوسطى التي هيمنت على مناطق ايجاو كوجا وسط اليابان . أصبحت مشهورة خلال العصر الاقطاعي لقدرتها على التمويه والتخفي .

هذه الأسطورة لها شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم. كمثال، مدرسة في يوكوهاما ، بالقرب من طوكيو .
الصدق والأخلاق الحميدة واحترام المسنين والرغبة بمساعدة الآخرين هي العومل المشتركة بين جميع الطلاب . انهم يتعلمون كيفية استخدام الأسلحة الخاصة بالنينجا، و كيفية مواجهة الأخطار. التركيز وتقييم الظروف ، امور مهمة أيضا.
تعلم إحترام العدو في البرنامج ايضا. بعض أولياء الأمور لاحظوا تغيرا ملحوضاً على ابنائهم.
في هذه المدرسة، المبدأ هو تبادل المعارف والمهارات الفنية و روح الجماعة.

http://en.wikipedia.org/wiki/Ninja

الولايات المتحدة الأمريكية: التحقق من وجود الأجسام الغريبة

في مكان سري في عمق صحراء أريزونا، طلاب في المراحل الأخيرة من دراستهم عن كيفية التخصص بالكشف عن الأجسام الغريبة الطائرة.
المدرس هو خبير سابق في البحرية الأمريكية. الآن، يعمل مسشاراً في MUFON ، وهي شبكة متخصصة بهذا الموضوع، واحدة من اهم المنظمات من
نوعها في العالم. المنهج يتضمن دراسة الفيزياء ، والرياضيات و الكهرومغناطيسية، وقياس المسافات للكشف عن الأجسام الغريبة الطائرة.
للتعرف على وجود مخلوقات غريبة، الطلاب يدرسون قياس المسافات باشعة الليزر.
بعد دراسة تمهيدية و اجتياز الإختبار، يتمكن المتقدمون من الإلتحاق بشبكة من ألف متخصص ميداني للتحقق من وجود الأجسام الغريبة الطائرة من حولنا.
بفضل التقنيات الجديدة، معدات الفريق أصبحت أكثر بساطة، فالهواتف الذكية تساعد كثيرا من خلال تطبيقات لتحديد المجال المغناطيسي مثلاً. بفضلها
يستطيعون أن يحددوا هل الموضوع يستحق نظرة فاحصة ، خاصة من قبل لجنة من الخبراء.

الخطوة المقبلة بالنسبة لهذه الشبكة هي ترجمة دليل الى لغات مختلفة و تصميم برنامج إرشادي على الانترنت لتعليم المزيد من الأشخاص على هذه البحوث.

*أيسلندا: توثيق الحكايات الإسطورية *

في أيسلندا ، الكثير من الأشخاص يعتقدون بوجود الكائنات الإسطورية : الآلف . بعض المشاريع تعمل لتجنب إتلاف الصخور التي يقال إنها كانت تعيش فيها. إحدى المدارس تخصصت بهذه الكائنات. منذ حواليَ أربعين عاما، الآيسلنديون يوثقون الحكايات التي تتحدث عن هذه الكائنات وألتقوا باكثر من 700 من الآيسلنديين الذين يقولون إنهم شاهدوها فعلاً . حكايات تثري هذه المرسة التي تأسست منذ ستة و عشرين عاما .

المخلوقات غير المرئية، موضوع جدي في أيسلندا لدرجة تغيير خرائط بعض المنازل لتجنب التلاعب بالصخور التي تسكن فيها.

http://www.alfar.is

Learning World Facebook

Learning World Twitter

اختيار المحرر

المقال المقبل
التقييم المدرسي: هل توجد طريقة أفضل من الدرجات؟

learning world

التقييم المدرسي: هل توجد طريقة أفضل من الدرجات؟