عاجل

عاشت العاصمة العراقية بغداد ومدن اخرى سبتا دمويا خلف اكثر من مئة وعشرين قتيلا وفقا لمصادر امنية وطبية، اثنا عشر تفجيرا ادت لمقتل ستين شخصا واصابة العشرات استهدفت احياء يقطنها شيعة بالعاصمة كاحياء الشرطة الرابعة والعامل، لكن اعنفها استهدف حي البياع حيث قتل ثلاثة وعشرون شخصا ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذه التفجيرات.
ويسود الاعتقاد ان موجة التفجيرات الاخيرة استهدفت احياء للشيعة بعد ان استعاد السنة السيطرة على بعض المناطق واكتسبوا قوة خلال العام الاخير، مدينة الموصل شمال العراق شهدث ايضا قتالا بين الاسلاميين المسلحين وبين قوات الشرطة والجبش العراقي يوم الجمعة والسبت، واسفرت المواجهات عن مقتل واحد وعشرين شرطيا وثمانية وثلاثين مسلحا يعتقد انهم من تنظيم داعش في غرب وشرق الموصل، القتال في الموصل اعقب يوما استخدم فيه الجيش العراقي مروحيات عسكرية لمهاجمة مسلحين اسلاميين. كما شهدت جامعة الانبار بمدينة الرمادي مواجهات بعد ان احتجز مسلحون صباح السبت المئات من الطلبة واساتذتهم، قبل أن تتدخل القوات الخاصة العراقية وتفرج عنهم، وقتل في العملية عدد من المسلحين المختطفين.