عاجل

بعد أسبوع على إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثالثة أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما تشريعيا تضمن عفوا عاما جديدا عن الجرائم المرتكبة قبل التاسع من حزيران يونيو الجاري لمن يسلم نفسه خلال شهر.

وسيستفيد من هذا العفو آلاف المعتقلين بمن فيهم الأجانب حسب ما أعلنه التلفزيون السوري الرسمي.

كما يمنح العفو عن جرائم جنائية وجنحية مختلفة إضافة إلى جرائم الفرار العسكري الداخلي والخارجي ، وكذلك منح مهل محددة لتسليم المطلوبين أنفسهم.

قرار العفو الذي أصدره الأسد هو الخامس على التوالي منذ بدء النزاع السوري في آذار مارس من العام 2011.