عاجل

عاجل

أذربيجان: علاج في الطبيعة

تقرأ الآن:

أذربيجان: علاج في الطبيعة

حجم النص Aa Aa

أرض أذربيجان غنية بالكثير من المصادر، احدها نفط النفتالان الذي يستخدم للإستحمام في المنتجعات الصحية لهذه المدينة. ممارسة أستخدمت منذ زمن قوافل طريق الحرير .

نفط النفتالان نوع نادر من النفط عديم الإحتراق . وفقاً للأطباء المحليين انه يساعد على علاج بعض الأمراض الجلدية ، ويخفف من آلام الظهر والروماتيزم و التهاب المفاصل و الأعصاب .

كبيرة المسؤولين الطبيين في فندق جنار، هورشود خانوم نامازاليفا ، تقول: “ النفتالان الخام مادة غنية براتنج البترول، لا يحتوي على البارافين ولا الكازولين. يمر مباشرة في الدم ويستقر في الأجزاء المريضة التي ستعمل جزيئات النفتالان على تحفيزها ، هذا يحسن الدورة الدموية ويغذي جميع الأعضاء المريضة “ .

بعض المرضى يؤكدون أنهم تخلصوا من الأمراض المزمنة بهذه الطريقة و يقارنون حمامات النفط هذه بحمامات الشوكولاته الساخنة، على الرغم من إختلاف الرائحة.

ايلينا شالونكوفا ، تقول: “لدي فتق في أحدى الفقرات، عانيت من آلام حادة، بعد اربعة او خمسة حمامات ، شعرت بتحسن كبير. لم أكن أتوقع هذا التحسن السريع” .

هنا، تم إفتتاح أول المنتجعات الصحية في العام 1929 ، حُظيت بشعبية كبيرة خلال الحِقبة السوفيتية. بيد ان قدرة هذا الزيت على الشفاء أكتشفت قبل هذه الفترة بكثير. في القرن الثالث عشر ، ماركو بولو تحدث عن زيت محلي يعالج الأمراض الجلدية في احدى الأساطير .

موزامدين كلماليف، مستشار رئيس البلدية، يقول:
“ قديماً، مرت قافلة من هنا ، أحد الرجال قرر التخلص من إبله المريض، فألقاه في بركة من النفط. وحين عاد ، وجد أن الأبل لا يزال على قيد الحياة وتعافى تماما “ .

هناك علاج طبيعي آخر هو طين البركان . في أذربيجان يوجد حواليَ ثلاثمئة بركان طيني باسماء واشكال مختلفة . بركان Dashgil داشكيل هو الأكثر شهرة ، انه يقع في غوبوستان ، على بعد حواليَ 60 كم من باكو.

عادل علييف ، رئيس قسم بركان الطين ، المعهد الجيولوجي، يقول : “عمق ما يسمى بالجذور الطينية البراكينة يتراوح بين (5 -12 ) كم . هذا الطين غني بمختلف العناصر العلاجية و المعادن ، فيه أكثر من نصف الجدول الدوري للعناصر . لهذا السبب يُستخدم كثيراً في الطب “ .

مكونات الطين تختلف وفقاً للبراكين . في هذا المعهد المتخصص بالمواد التجميلية ، لا نعرف من أي بركان يستخرجون هذا الطين لصناعة الكريمات، ولم نتمكن
من معرفة المكونات الإضافية. .

ليلى داداشيفا، رئيسة مختبر البحوث العلمية ، مجموعة Gazelli ، تقول: “ الطين البركاني مادة مبيضة ومضادة للالتهابات ومجددة . تساعد الجلد على محاربة علامات الشيخوخة ، وتقوي مناعته “ .

طين البركان هو الذي يمنح القوة لعداء الماراثون هذا. آرتوم عَلييف . يعيش في باكو لكنه يأتي إلى غوبوستان على مدار السنة ويغتسل بطين البركان . الغاز المنبعث من البركان يساعده على الطوفان.

عداء الماراثون، ارتوم علييف، يقول: “ أشعر بجمال طبيعة أذربيجان. أشعر بخفة و مرونة رائعة ، وإنتعاش كبير غير موجود في أي مكان آخر على الأرض . “

Traveller’s diary: nature’s cures