عاجل

تقرأ الآن:

"الهوليغانز" يحطون الرحال في قاعات السينما البريطانية


ثقافة

"الهوليغانز" يحطون الرحال في قاعات السينما البريطانية

مثيرو الشغب في ملاعب كرة القدم، أو“الهوليغانز” محور فيلم كوميدي بعنوان “مصنع الشغب” لمخرجه ومؤلفه نيك نفرن، الذي يقوم أيضا بدور البطولة إلى جانب الممثل ومنتج الفيلم جيسون مازا.

قصة الفيلم تدور حول صديقين قديمين من مثيري الشغب في الملاعب يلتقيان بعد سنوات، فيعودان إلى سالف نشاطهما.
التطرق إلى موضوع خطير بشكل كوميدي، أسلوب معروف في السينما ولكن المخرج نيفرن، كان حريصا على تقديم مشاهد كوميدية متقنة.

يقول نيك نيفرن مخرج الفيلم:“نحن لا نحاول كتابة أول نكتة تخطر ببالنا على الورق، ثم نقول هيا يا مازا عليك العثور على المال لإنجاز فيلم، لقد حاولنا فعلا البحث عن النكتة وعندما يبدأ الممثلون التصوير، تكون المشاهد المضحكة مكتوبة وجاهزة وكمخرج سعيت لأن يحترم الممثلون ما هو مكتوب، أحيانا هناك بعض الممثلين الذي يرتجلون مواقف مضحكة مثل ستيفن اودونيل، ومن ثم على المخرج أن يدرجها في السيناريو الأصلي.”

الممثل جايسون مازا البالغ من العمر سبعة وعشرين عاما، أسس في العام 2011 شركته الخاصة للإنتاج السينمائي وهدفها انجاز أفلام بريطانية جيدة.

مازا منتج فيلم “مصنع الشغب“، سيحدثنا عن هذه التجربة:“عندما تكون أحد أبطال الفيلم، فإنك ستهتم في المقام الأول بالشخصية التي تتقمصها، ولكن عندما تكون منتجا، فهذا يعني أنك جزء من عملية.. إنها تجربة خاصة جدا، لا يمكنك تذوق طعمها إذا اقتصرت مهمتك على التمثيل.”

فيلم “مصنع الشغب“، يعرض حاليا في قاعات السينما في المملكة المتحدة و يتزامن مع قرب انطلاق العرس الكروي العالمي في البرازيل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"هذه ليست كرة"، فيلم وثائقي للفنان البرازيلي فيك مونيز

ثقافة

"هذه ليست كرة"، فيلم وثائقي للفنان البرازيلي فيك مونيز