عاجل

ايرلندا تحقق بشأن حالات وفيات لمئات الأطفال

تقرأ الآن:

ايرلندا تحقق بشأن حالات وفيات لمئات الأطفال

حجم النص Aa Aa

الحكومة الأيرلندية قررت فتح تحقيق بشأن معاملة أطفال أنجبتهم عازبات حوامل، ممن وجدن مأوى لدى الكنيسة الكاثوليكية في دور للأمهات والرضع، بين عشرينات وستينات القرن الماضي.

ويأتي قرار إحداث لجنة للتحقيق في القضية في كامل أنحاء البلاد، إثر اكتشاف مقبرة جماعية تحوي رفات مئات الأطفال قرب غالواي، واتهامات تشير إلى ارتفاع غير معهود لنسبة الوفيات من بين أولئك الأطفال الذين أنجبتهم أمهاتهم خارج إطار مؤسسة الزواج.

ويقول وزير الطفولة وشؤون الشباب تشارلي فلاناغان بشأن إحداث لجنة للتحقيق، إن ذلك ضروري لإزالة غموض رافق حقبة مظلمة من تاريخ أيرلندا استمرت إلى أواخر ثمانينات القرن الماضي، ويضيف قوله:

“بالنظر إلى المعطيات، أنسب شيء هو أن يكون للجنة قدر من السلطات التشريعية الكاملة في إطار التعامل مع الوثائق والأوراق والشهود والأطراف المتعاونة. ونشعر أنه سيكون من المناسب إحداثها في أقرب وقت”.

وعلى سياج مقر البرلمان الأيرلندي علقت دمية ترمز إلى جميع الأطفال الذين عانوا في المؤسسات الدينية، بحسب منظمات حقوقية وصفت تلك المعاناة بالعار، وتقول المنظمات إنه من المهم معرفة الطريقة التي عوملت بها نسوة وأطفال أواخر القرن الماضي.

وكان شريط فيلومينا السينمائي الحائز على جائزة الأوسكار والذي تطرق إلى التبني القسري لطفل في أحد الدور التابعة للكنيسة، ساعد في تسليط الضوء على المسألة، وجلب انتباه الرأي العام العالمي لها.