عاجل

في مواجهة طلب أكبر وقدرة محدودة لتلبيته، وافقت منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك على الإبقاء على سقف الإنتاج دون تغيير أي ثلاثين مليون برميل في اليوم.

الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري قال إن السعر الراهن مريح جدا والسوق مستقر للغاية، لذلك فإن الجميع سعداء.

تحرك أوبك يعكس إقرار كارتل النفط بأن معظم الأعضاء لن يكونوا قادرين على تبني زيادة كبيرة في الانتاج في الأجل القصير رغم الشهية العالمية لزيادة كم الخام حيث تباين السعر خلال الأشهر الستة الماضية بين مائة وخمسة ومائة وعشرة دولارات للبرميل الواحد.

إيران تحدثت عن إمكانية زيادة الانتاج الى أربعة ملايين برميل يوميا في غضون أشهر، لكن طهران في واقع الأمر لا تزال مقيدة بالعقوبات المفروضة التي فرضت بسبب برنامجها النووي.

العراق من جانبه يتعرض للتهديد بعدما خسرت الحكومة المركزية ثاني أكبر مدينة في البلاد .وعلى الرغم من أن سقوط الموصل بيد المسلحين لن يكون له أي تأثير فوري على صادرات النفط التي تبلغ الآن أكثر من ثلاثة ملايين برميل يومياً، فإنه عنصر حساس يضاف إلى المخاوف الأمنية التي تعرض خططاً حكومية لتوسيع إنتاج النفط.