عاجل

تسارع في وتيرة التوظيف بالمملكة المتحدة مع ارتفاع بنسبة قياسية بلغت ثلاثمائة وخمسة وأربعين ألف وحدة في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.
مكتب الاحصاءات الوطني تحدث عن نحو ثلاثين مليون وخمسمائة ألف شخص لديهم عمل في بريطانيا وهو أعلى مستوى منذ بدء الاحتفاظ بسجلات في واحد وسبعين و تسعمائة وألف.

البطالة انخفضت بواقع مائة وواحد وستين ألف وحدة إلى مليونين ومائة ألف تقريباً، ليتراجع معدل البطالة إلى ستة وستة في المائة.

بيانات إحصائية أخرى أفصحت عن انخفاض المطالبين ببدل من الباحثين عن عمل بأكثر من أربعمائة ألف في أيار/مايو إلى مليون وتسعة آلاف وحدة، ليتراجع عدد غير النشطين اقتصاديا بواقع ثمانين ألفاً في الربع الاخير.

البطالة شرعت في الانكفاء باستمرار السنة الماضية، وأقل بكثير من عتبة السبعة في المائة التي وضعها بنك انجلترا في آب/ أغسطس من العام الماضي لزيادة أسعار الفائدة.

الاقتصاد البريطاني شهد تحسناً، ومعه فرص العمل للآلاف من الناس، وبسرعة أكبر بكثير مما تكهن به واضعوا السياسات في البنك المركزي.