عاجل

مشروع خيري للتنديد بسياسة الحكومة المجرية تجاه المشردين

تقرأ الآن:

مشروع خيري للتنديد بسياسة الحكومة المجرية تجاه المشردين

حجم النص Aa Aa

للوهلة الأولى يبدو هذا المبنى وكأنه مطعم للوجبات السريعة. هذا المشروع تمّ إنشاؤه في العاصمة المجرية بودابيست من طرف فنان فنلندي أراد شدّ الإنتباه إلى مصير المشردين والتنديد بسوء معاملتهم، على خلفية إصدار الحكومة المجرية المحافظة الخريف الماضي، قانونا يقضي بطرد المشردين من بعض المناطق الحضرية.

“ نحن نتسكع في الشوارع وفيكتور أوربان ينعم هناك في البرلمان. وغيرها من الأمور الأخرى، لا أودّ تسييس ما يحدث“، يقول هذا السيد.

في أول يوم من إفتتاحه شهد هذا المطعم المزيف إقبالا كبيرا من طرف سكان العاصمة المجرية خاصة وأنّ المطعم يقدم مكافأة مالية والتي على ما يبدو أسالت لعاب الكثير من الزبائن وبعضهم لم يخف رغبته في الحصول على العلبة التي تضمّ المبلغ المالي. هذا السيد يقول: “ المال!! جئت هنا من أجل المال، ولكن إضافة إلى ذلك، فأنا أحب هذه الأمور كثيرا”.

صاحب المشروع الفنان الفنلندي ياني ليونن أكد أنه من غير اللائق تخصيص أماكن للفقراء، وأخرى للأغنياء. الفنان إنتقد بشدة سياسة الحكومة حيث أضاف:” أنا لست هنا فقط لتوجيه أصابع الإتهام إلى المجر. أعتقد أنها مشكلة عالمية. وأعتقد أنّ المجر يصور بعضا من هذه المشكلة العالمية في الوقت الراهن، وبشكل واقعي. أودّ القول إنه كان بإمكاني إنشاء المشروع في هلسنكي أو في باريس في نفس الوقت، وكان من الممكن أن يعمل بنفس الطريقة“، قال ياني لينونن.

في هذا المكان لا تقدم وجبات غذائية، في المقابل تحتوي بعض العلب على مبالغ مالية قد تصل ثلاثة آلاف وأربعمائة فورنت مجري ما يعادل أحد عشر يورو، وهو ما يمثل أجراً شهريا قاعديا في المجر.

“ الشيء الذي يزعج الفنان الفنلندي هو تحمل بعض الناس عناء الوقوف في طوابير الإنتظار أمام المحلات الفاخرة وفي نفس الوقت يتمّ طرد أشخاص من دون مأوى من الشوارع والساحات“، تقول مراسلة يورونيوز في العاصمة المجرية بودابيست أندريا هاجاغوس.