عاجل

جائزة امير استورياس للتعاون الدولي من نصيب "برنامج فولبرايت"

تقرأ الآن:

جائزة امير استورياس للتعاون الدولي من نصيب "برنامج فولبرايت"

حجم النص Aa Aa

برنامج فولبرايت للتعليم فاز هذا العام بجائزة امير استورياس للتعاون الدولي.

20 مرشحاً من 13 بلداً تنافسوا على هذه الجائزة.

انها احدى الجوائز الثمانية التي تمنحها المؤسسة سنوياً منذ تأسيسها عام 1980. كل جائزة من هذه الجوائز تتألف من تمثال للفنان الاسباني جوان ميرو ومبلغ مالي قدره 50 الف يورو.

اما اسباب اختيار برنامج فولبرايت فقال رئيس لجنة التحكيم غوستافو سواريز بيرتييرا:“ثمنت اللجنة الطابع الدولي للبرنامج وارادته في تحسين المستوى التعليمي العام لشبابنا باعطائهم فرصة الوصول الى التفوق الاكاديمي والقدرة على اشراك المجتمع المدني في كل بلد من البلدان التي يعمل فيها.”

برنامج فولبرايت يقدم سنوياً منحاً اكاديمية للدراسة او اجراء الابحاث في الولايات المتحدة.

انطلق بمبادرة من حاكم ولاية اركانساس السيناتور جيمس ويليام فولبرايت عام الف وتسعمئة وستة واربعين، غدا الحرب العالمية الثانية، وذلك بهدف التبادل العلمي وتعزيز العلاقات بين الاميركيين ومواطني الدول المشاركة بالبرنامج.

لغاية اليوم استفاد منه 300 الف طالب، وهو ناشط في اكثر من 150 بلداً. ومن بين هؤلاء الطلاب حوالى 150 طالباً حازوا على جوائز عدة منها نوبل وبوليتيزر ومؤسسة ماك ارثر.