عاجل

تقرأ الآن:

من الموصل مقاتلون جهاديون يزحفون إلى سامراء


العراق

من الموصل مقاتلون جهاديون يزحفون إلى سامراء

في اختراق أمني عسكري غير مسبوق، واصل مئات مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام الزحف جنوب مدينة الموصل التي أحكموا قبضتهم عليها، وسيطروا على شمال مدينة تكريت وناحيتي الدور والعوجة في جنوبها، ثم توقفوا عند أطراف مدينة سامراء، حيث خاضوا معارك عنيفة مع قوات حكومية، لكنهم لم يتمكنوا من دخولها.

وكانت دفاعات القوات الحكومية انهارت بسهولة أمام المهاجمين، وبحسب مصدر عسكري في الجيش العراقي، فقد تم تسليم مقر فرقة للجيش غربي كركوك إلى قوات البشمركة الكردية، التي تنتشر على أطراف المدينة لحمايتها.

في الأثناء لا تزال عشرات العائلات تنزح من الموصل باتجاه اقليم كردستان المجاور لمحافظة نينوى التي أعلنت ولاية إسلامية. ويخشى سكان الموصل من تعرض مدينتهم لقصف من قبل الجيش العراقي، كما حدث في الفلوجة في محافظة الأنبار والتي يسيطر عليها مقاتلو الدولة أيضا.

في ظل هذا الوضع ينتظر أن يعلن البرلمان العراقي حالة الطوارئ في البلاد، بطلب من الحكومة التي أعلنت التعبئة العامة، وتعهدت بتسليح متطوعين، وقد اقترح رجل الدين العراقي مقتدى الصدر الزعيم السابق لجيش المهدي تشكيل وحدات أمنية بالتنسيق مع الحكومة.