عاجل

عمدة مدينة البندقية يستقيل بعد فضيحة سياسية ومالية

تقرأ الآن:

عمدة مدينة البندقية يستقيل بعد فضيحة سياسية ومالية

حجم النص Aa Aa

فضائح الفساد وتبييض الأموال تجبر جورجيو أورسوني عمدة مدينة البندقية على الإستقالة من منصبه. الجهاز القضائي كان قد فرض على أورسوني الإقامة الجبرية بعد خضوعه لتحقيق واسع طال عشرات الشخصيات السياسية في مدينة البندقية. ورغم تصميم أورسوني على مواصلة مهامه كعمدة إلاّ أن الحزب الديمقراطي، الذي ينتمي إليه أجبره على مغادرة مهامه.

“ قررت تقديم استقالتي. ساترك وظيفتي كعمدة لمدينة البندقية. أنهيت ولايتي هذه بمرارة عميقة. لطالما عملت في مصلحة المدينة وفي مصلحة مواطنيها“، قال عمدة البندقية جورجيو أورسوني.

ويتهم جورجيو أورسوني بتلقي أكثر من خمسمائة ألف يورو كتبرعات وهبات غير قانونية لتمويل حملته الانتخابية في العام ألفين وعشرة من طرف كونسورتيوم المسؤول عن مشروع موييزي لبناء سدود لحماية هذه المدينة التي تعج بملايين السياح من الغرق. حيث تشهد البندقية كل عام عدة فصول من إرتفاع منسوب المياه فيها عندما يتجاوز المد من الأدرياتيكي المتر فيرفع منسوب القنوات المائية.