عاجل

تقرأ الآن:

غوغل يتيح صون الروائع الفنية


غوغل يتيح صون الروائع الفنية

شارع الفن، ستريت آرت،هو أسلوب فني في طريقه نحو الشيوع ،و ذلك بفضل محرك البحث غوغل، و بالتالي فإن الأعمال الفنية،تصور و تدرج ضمن خانات معينة داخل الموقع الإكتروني، و الهدف هو الأرشفة الإلكترونية لجعلها متاحة لأكبر عدد من المتصفحين و الزوار أيضا.
على الشبكة العنكبوتية، نجد كل المصنفات الفنية معروضة و مصنفة ضمن نظام هيكلي عجيب، يثير الزائر و يدهش المتصفح ، فقط داخل شارع الفن، ستريت آرت.
الهدف الرئيس من كل ذلك، هو الحفاظ على المصنفات الفنية من الضياع.وصونها من التلف
آميت سود:
“قررنا قبل عام،أن ننقل ستريت آرت، شارع الفن، ساو باولو، نحو فضاء جماهيري معين، و من ثم، وجدنا الكثير من الاهتمام من قبل،الشركاء و مستخدمي الشبكة العنكبويتة،و قد اندهش الكثيرون من رؤية ما أزمعنا القيام به، يتحقق و حاضرا على الأنترنت،لأنهم رأوا أن ما قمنا به، كان أمرا رائعا،فالفن يمكن الحفاظ عليه،من التلف و الدمار،و يعود الفضل إلى التكنولوجيا التي تلعب دورا كبيرا في الموضوع “
يتضمن ستريت آرت، خمس مئة مصنف فني،عالي الطراز،و مئة عرض فني،بالصور و الفيديو،قدمت من 15 متحفا من 15 بلدا،من بينها ما جلب من قصر طوكيو،بباريس.

ماجدة دنزيس:
“فكرة عقد شراكة مع غوغل، و إنجاز معرض افتراضي، إنما كان بسبب أننا نريد أن نعرض تشكيلة تسمح بإبراز، فنانين من 80 بلدا، و من بينهم فنانون شباب ينجزون أعمالا مختلفة، كما هو حال الفنان البرتغالي ويلس، الذي يعرف بإبداعاته الخارقة للعادة و المثيرة للجدل أيضا”

الفنان الفرنسي، ماثيو دوفور،يحدوه انطباع جيد بشأن هذه الانفراجة الفنية ، التي تستهويه و تثير عنفوانه الفني و إلهامه الإبداعي.
ماثيو دوفور:
“هذه هي فرصة تعطي مصداقية لشارع الفن، و لرؤيتنا نحن من جيل الشباب،إنها منبر فني لننتشر عبر العالم “
أما المستخدمون، فيمكنهم تصفح شارع الفن، و تصوير و إرسال ما يريدونه من صور و فيديوهات،عبر شبكت التواصل الاجتماعي، ووسمها بهاشتاغ، أيضا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الغرافيتي لتعليم أطفال الشوارع في جاكارتا

الغرافيتي لتعليم أطفال الشوارع في جاكارتا