عاجل

وكالتا التصنيف الائتماني فيتش وستاندرد آند بورز خفضتا الآفاق الاقتصادية لجنوب افريقيا من مستقر إلى سلبي، بالتزامن مع موجة الاضرابات والاحتجاجات العمالية .

الاقتصاد انكمش في الربع الأول من عام ألفين وأربعة عشر بواقع ستة أعشار النقطة، ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض في إنتاج البلاتين.
مع ذلك، النقابات تحدثت عن تسوية قريبة حول أجور عمال امناجم البلاتين
التوقعات السلبية يمكن أن تشير إلى أن التصنيف الائتماني لجنوب اقريقيا يمكن أن يخفض، مما قد يؤثر في تكاليف الاقتراض لاسيما مع حذر المستثمرين من الإقراض في دولة تعدم التصنيف المرتفع.