عاجل

المرجعية الشيعية تدعو لحمل السلاح ومقاتلة الجهاديين لحماية العراق

تقرأ الآن:

المرجعية الشيعية تدعو لحمل السلاح ومقاتلة الجهاديين لحماية العراق

حجم النص Aa Aa

المرجعية الشيعية تدعو العراقيين لحمل السلاح ومقاتلة المسلحين الجهاديين السنة بهدف وقف زحفهم المتواصل منذ خمسة أيام نحو بغداد حيث أعلنت السلطات عن خطة أمنية جديدة تهدف إلى حماية العاصمة من أي هجوم محتمل. وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الشيعي الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني في خطبة الجمعة في كربلاء “على المواطنين الذين يتمكنون من حمل السلاح ومقاتلة الإرهابيين دفاعا عن بلدهم وشعبهم ومقدساتهم التطوع والإنخراط بالقوات الأمنية لتحقيق هذا الغرض المقدس”.

ويخوض الجيش العراقي منذ صباح الجمعة إشتباكات مع المسلحين الذين يسعون للسيطرة على قضاء المقدادية بعدما مروا في ناحيتي السعدية وجلولاء القريبتين، في طريقهم إلى مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى.
وتسود أجواء من التوتر والترقب بغداد منذ بدء الهجوم المباغت للمسلحين الثلاثاء، حين نجحوا في السيطرة على محافظة نينوى الشمالية، وسط حالة من الصدمة جراء الإنهيار السريع للقوات الحكومية في نينوى وصلاح الدين.
وفتح باب التطوع في كربلاء وفي مدن عراقية أخرى حيث شهدت مراكز التجنيد إقبالا من الشباب الذين فضلوا حمل السلاح، والدفاع عن العراق والوقوف في وجه المتطرفين. هذا السيد يقول:
“ نحن شباب كربلاء، ونحن ذاهبون لقتال المتشددين من أنصار الدولة الإسلامية. سندافع عن وطننا وعن جميع الأقاليم. لا يمكن لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشامأن يهددنا. سنضحي بأنفسنا من أجل الأراضي العراقية”.

وفي هذا السياق، وضعت السلطات خطة أمنية جديدة تهدف إلى حماية بغداد وتشمل تكثيف إنتشار القوات وتفعيل الجهد الاستخباراتي، وزيادة استخدام التقنية مثل البالونات والكاميرات والأجهزة الأخرى، إضافة إلى التنسيق مع قيادات العمليات في محافظات أخرى، ورفع الروح المعنوية للمقاتلين.