عاجل

فيما تتواصل عملية انقاذ باحث ألماني مصاب ومحاصر منذ ثمانية أيام في كهف عمقه ألف متر قرب “ماركتشلنبيرغ” في منطقة جبال الألب بولاية بافاريا الألمانية، أكد فريق إنقاذ أنهم يحرزون تقدما لإخراجه من الكهف.

ويقوم الفريق بعملية إنقاذ معقدة يرجح أن تستغرق بضعة أسابيع.

المتحدث بإسم فريق الانقاذ يقول: “ لقد نجحنا في وضع المريض على نقالة، لكنه لا يستطيع الخروج. ثلاثة أطباء حاليا مع الرجل المصاب، واحد ألماني، والآخر نمساوي وطبيب من سلوفينيا. إنهم يقدمون الرعاية الطبية له بقدر ما هو ممكن في ظل هذه الظروف، وهو جيد للغاية.”

ويشارك أكثر من 100 رجل انقاذ من دول مختلفة في عملية إنقاذ الباحث، البالغ من العمر 52 عاما، وهو أحد الباحثين الذين اكتشفوا الكهف، والذي يعاني من إصابات في الرأس والصدر بعدما سقطت عليه صخرة في وقت مبكر في 8 يونيو/ حزيران، حيث لم يستطع التسلق إلى سطح الكهف بمفرده لاسيما وأن طريق الصعود مليء ببروز حادة وأنفاق ضيقه، إضافة إلى وجود خطر دائم من سقوط صخور، ما يجعل عملية الإنقاذ معقدة.