عاجل

تقرأ الآن:

سانتوس المنتخب لولاية ثانية مصمم على مواصلة السلام


كولومبيا

سانتوس المنتخب لولاية ثانية مصمم على مواصلة السلام

كولومبيا اعادت انتخاب رئيسها خوان مانويل سانتوس بفارق بسيط جداً عن منافسه اوسكار ايفان سولواغا.

هذا الفوز يراه المراقبون بان نصف الكولومبيين يرغبون بمواصلة مباحثات السلام مع المتمردين.

وفي خطاب فوزه وعد سانتوس، بالتوصل الى سلام عادل ليس فيه تهرب من العقاب. وقال “رسالة اليوم موجهة ايضاً للقوات المسلحة الثورية وجيش التحرير الوطني، وهي واضحة، انها نهاية اكثر من خمسين عاماً من العنف في بلادنا.”

التنظيمان المتمردان اللذان يتفاوض معهما سانتوس هما من اليسار المتطرف، وحسب المحللين السياسيين فان عملية السلام خرجت معززة كما خرج التنظيمان معززان وهما جيش التحرير الوطني الذي يقدر عدد اعضائه بالفين وخمسمئة عنصر تقريباً، والفارك او القوات المسلحة الثورية في كولومبيا المؤلفة من ثمانية الاف عنصر، والذي كان سانتوس قد بدأ مباحثاته معها قبل تسعة عشر شهراً في كوبا دون وقف اطلاق النار.

لكن هذه الحركة كانت قد اعلنت قبل اسبوع وقفها لاطلاق النار حتى آخر الشهر الجاري لتوفير مناخ مناسب لاجراء الانتخابات الرئاسية.