عاجل

روسيا تنفذ تهديدها وتقطع الغاز عن أوكرانيا بعد فشل مفاوضاتهما، مع خطر أن يؤثر ذلك سلبا على إمدادات أوربا، ويؤدي إلى تفاقم أسوأ نزاع في القارة منذ نهاية الحرب الباردة. يأتي هذا بعد إنتهاء المهلة المحددة لكييف لتسديد ديونها صباح الإثنين. مجموعة غازبروم الروسية العملاقة أعلنت أنها لن تزود أوكرانيا بالغاز إلا بعد قيام الأخيرة بدفع ثمنه سلفا. وكان القادة الأوكرانيون الموالون للغرب يأملون في التوصل إلى إتفاق بخصوص الشق المتعلق بالطاقة الذي يشكل موضوعا خلافيا مع موسكو فيما تواجه البلاد تمردا عنيفا مواليا لروسيا في مناطقها الشرقية.

“ بعد ذلك مباشرة بدأنا بتنفيذ نظام الدفع المسبق، وقدمنا على الفور دعوى أمام محكمة التحكيم الدولية في ستوكهولم لكي تدفع أوكرانيا الديون المترتبة عليها والمقدرة بأربعة مليارات ونصف المليار دولار“، قال المدير التنفيذي لشركة غازبروم.

وحذرت غازبروم أيضا بروكسل من إضطرابات محتملة في شحنات الغاز إلى الاتحاد الأوربي في حال ما إذا سحبت أوكرانيا من الغاز المخصص لأوربا والذي يمر عبر الأراضي الأوكرانية، علما أنّ أكثر من خمسة عشر بالمائة من الغاز المستهلك في أوربا يعبر عبر أوكرانيا. وأعلنت مجموعة نفط وغاز الأوكرانية أنها لجأت إلى محكمة التحكيم الدولية في ستوكهولم لإستعادة دفعة زائدة تقدر بستة مليارات دولار لغازبروم الروسية. واوضحت انها ستطلب من المحكمة تحديد “سعر منصف” للشحنات المقبلة من الغاز الروسي.