عاجل

تقرأ الآن:

نعوت بذيئة بحق الرئيس الروسي


أوكرانيا

نعوت بذيئة بحق الرئيس الروسي

خلاف دبلوماسي أثاره وزير الخارجية الأوكراني أندريه ديشيتسيا بشأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عندما وصفه بنعوت مبتذلة، خلال احتجاج عشرات الأوكرانيين أمام السفارة الروسية في كييف.

وكان ديشيتسيا وسط المتظاهرين حيث أعرب عن تأييده لاحتجاجهم، وقال إنه مستعد لأن يكون إلى جانبهم وينادي معهم بخروج روسيا من أوكرانيا، قبل أن يتلفظ بشتيمة بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الجموع التي رددتها بدورها.

وأثار مثل هذا الكلام حفيظة برلمانيين ومسؤولين روسي، سرعان ما طالبوا باستقالة وزير الخارجية الأوكراني. كما أدان كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ذلك. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف:

“لقد صدمت من الطريقة التي وصف بها وزير الخارجية الأوكراني أندريه ديشيتسيا الذي عينه البرلمان، كيف يحرض الحشود المنفلتة للمشاركة في حالة من العربدة، ويصرح في كامل أريحيته بشيء خطير…لا أعلم كيف يمكنه الحديث والعمل معنا”.

المحتجون أنزلوا العلم الروسي وأضروا بعدد من السيارات كما ألقوا الحجارة والبيض على مبنى السفارة، رغم دعوة ديشيتسیا إياهم بتجنب أعمال العنف.

وكانت الحشود الأوكرانية تجمعت أمام السفارة، لتعرب عن غضبها من إقدام انفصاليين موالين لروسيا على إسقاط طائرة عسكرية أوكرانية شرقي البلاد قبل يوم أمس السبت، ما أدى إلى مقتل تسعة وأربعين شخصا على متنها.