عاجل

فككت الشرطة الاسبانية شبكة تجنيد جهاديين يقاتلون في سوريا والعراق مؤلفة من ثمانية اشخاص في العاصمة مدريد.

قائد هؤلاء الجهاديين يدعى لحسن القصرين يعيش في اسبانيا بعد ان افرج عنه من سجن غوانتانامو الاميركي اثر توقيفه في افغانستان عام الفين وواحد.

وقالت وزارة الداخلية إن هذه الشبكة تقوم بتجنيد جهاديين بغية ارسالهم للقتال ضمن صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام.

واشارت الى انها شبكة دولية مركزها العراق وسوريا.

منذ عام الفين واربعة وتقوم الشرطة الاسبانية بتفكيك خليات مشابهة وبلغ عدد الذين القي القبض عليهم اربعمئة واثنين وسبعين رجلاً.