عاجل

أوكرانيا: موسكو تستغل الغاز كورقة ضغط لزعزعة إستقرار كييف

تقرأ الآن:

أوكرانيا: موسكو تستغل الغاز كورقة ضغط لزعزعة إستقرار كييف

حجم النص Aa Aa

رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسنيوك يصف وقف إمدادات موسكو للغاز إلى كييف بالمرحلة الأخرى من الإعتداء الروسي على الدولة الأوكرانية. هذا الوضع يهدّد بنشوب حرب طاقة بين روسيا وأوكرانيا من جهة وروسيا ودول الاتحاد الأوربي من جهة أخرى، غير أنّ بعض المحللين يعتبرون أنّ الأمور قد لا تتطور إلى حرب، طالما لدى أوكرانيا ما يكفي من الغاز لأشهر الصيف وبأنه من غير المرجح إستمرار توقف الإمدادات حتى بدء فصل الشتاء.

“ حرب الغاز هذه قد تختلف عن سابقاتها. لأنها بدأت في الصيف، في وقت لا تشعر فيه أوكرانيا والاتحاد الأوربي بالإعتماد على الغاز الروسي. والآن لديهم ما يطلق بإحتياطي الوقت من أجل حلّ هذه المشكلة“، يقول هذا الخبير.

بالنسبة للمطلعين على الوضع فموسكو تستغلّ الغاز كورقة ضغط على السلطات الأوكرانية حيث يسود التوتر بين البلدين منذ الإطاحة بالرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش في شهر فبراير-شباط الماضي وانتخاب رئيس جديد موال للغرب.

وكانت أوكرانيا قد إستضافت مفاوضات اللحظة الأخيرة على أمل التوصل إلى إتفاق بخصوص الشق المتعلق بالطاقة الذي يشكل موضوعا خلافيا مع موسكو فيما تواجه البلاد تمردا عنيفا مواليا لروسيا في مناطقها الشرقية. حيث تعرضت كييف لضربة أخرى عندما احتل انفصاليون موالون لروسيا مسلحون ببنادق الكلاشنيكوف مبنى البنك المركزي في دونيتسك، كبرى مدن منطقة شرق أوكرانيا، في مسعى للسيطرة على أمواله.

“ ردا على تصرفات روسيا قدمت أوكرانيا طعنا إلى محكمة التحكيم الدولية في ستوكهولم لإستعادة دفعة زائدة تقدر بستة مليارات دولار لغازبروم الروسية. شركة نفتوغاز الأوكرانية أشارت إلى أنها دفعت أكثر ممّا يجب دفعه في ألفين وعشرة“، تقول مراسلة يورونيوز من كييف ماريا كورنيوك.