عاجل

الزاوية: دخول موفّق في كأس العالم لألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية

تقرأ الآن:

الزاوية: دخول موفّق في كأس العالم لألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية

حجم النص Aa Aa

سليمان ياسيني: مرحبا بكم في برنامج “الزاوية” الخاص بكأس العالم، مرشحان أخيران دخلا غمار المنافسة هما ألمانيا والبرتغال، وكما قاله المهاجم الدولي الإنكليزي السابق جاري لينيكر:” كرة القدم لعبة بسيطة، اثنين وعشرون رجلا يطاردون الكرة لمدة تسعين دقيقة، وفي الأخير الفوز دائما يعود للألمان”.

ألمانيا تضرب بقوة في مباراتها الأولى ضمن مونديال البرازيل وتسحق البرتغال برباعية كاملة ونظيفة.
مواجهة بين عملاقين تميّز فيها توماس مولار بإحرازه لثلاثة أهداف، فبعد تحويل موفق لركلة جزاء أضاف زميله هومالس هدفا ثانيا قبل أن ينجح مهاجم بيارن ميونخ في توقيع هدفين آخرين.

مباراة تلقى فيها المدافع بيب بطاقة حمراء لم يُظهر فيها زملاء رونالدو الأداء المتوقع منهم.

وفي المباراة الأخرى فاز منتخب الولايات المتحدة الأمريكية على نظيره الغاني بهدفين مقابل واحد، هدف السبق للمنتخب الأمريكي وقّعه دامبسي بعيد اثنينين وثلاثين ثانية فقط عن بداية المباراة، الغاني أندريه أيو رجّح الكفة في الدقيقة الثانية والثمانين، وقبل أربع دقائق فقط عن النهاية منح جون بروكس هدف الفوز لتشكيلة كلينسمان.

بهذا الفوز ألمانيا تعتلي ترتيب المجموعة السابعة بثلاث نقاط بفارق الأهداف أمام الولايات المتحدة الأمريكية.

تصفيات المجموعة السادسة تواصلت الإثنين بتعادل سلبي بين إيران ونيجيريا في مباراة لم تكن مشوقة احتضنها ملعب كوريتيبا، تعادل يضع المنتخبين في المرتبة الثانية برصيد نقطة واحدة لكليهما في مجموعة تعتليها الأرجنتين برصيد ثلاث نقاط.

الألبسلاستي كانت قد تفوقت في وقت سابق على البوسنة والهرسك فتي هذه الطبعة بهدفين مقابل واحد.

مباراة إيران ونيجيريا حظيت بمتابعة محبي المنتخبين في دبي الإمارتية، الجالية الإيرانية المقيمة بالإمارات التقت بنظيرتها النيجيرية في تنافس كروي.

الجميع تفاعل مع أطوار المواجهة بحماس فكل لقطة من جانب أو من آخر كانت متبوعة بهتفات وآهات بعد تضيع فرص التهديف.

مناصر لنيجيريا يقول:” أضن أننّا لعبنا بطريقة سيئة، تشكيلة المدرب كانت ضعيفة، لم يبدء المباراة باللاعبين المناسبين، لا يمنك أن تلعب في كأس العالم بهذه الطريقة، سوف نقصى”.

مناصر إيراني يقول:” إيران تتفوق في كل مرة، ما فعلته اليوم لا يهم المهم هو أملنا في الفوز على الأرجنتين”

“قبل المباراة، كان هناك قاسم مشترك بين مناصري إيران ونيجيريا، منتخبيهما لم يحققا أي فوز في كأس العالم منذ ست عشرة سنة الآن، و اليوم تبقى اللعنة قائمة لكلا المنتخبين، الكل يأمل في صحوة كبيرة خلال المباريات المقبلة” يقول مراسل يورونيوز من دبي.

سليمان ياسيني: المجموعة الثامنة هي الأخيرة تستهل المنافسة مع بلجيكا ضد الجزائر في بيلو أوريزونتي، الشياطين الحمر في مهمة شاقة أمام ثعالب الصحراء، الأمر ذاته بالنسبة لتشكيلة روسيا ومدربها فابيو كابيلو أمام محاربي تايجوك لكوريا الجنوبية

منتخب بلجيكا يستعد لمعركة بيلو أوريزونتي أمام محاربي الصحراء الجزائريين، الشياطين الحمر العائدون بقوة إلى الساحة الدولية سيخوضون مونديالهم الثاني عشر بعد اثنتي عشرة سنة من الغياب، المدرب مارك ويلموتس يجني ثمار سياسة كروية ناجحة في بلجيكا من خلال عدد من اللاعبين المميزين مثل إيدين هازارد، درايس مارتنس ولوكاكو.

واقع يعرفه أيضا البوسني وحيد خليلوزيدش مدرب المنتخب الوطني الجزائري المشارك في كأس العالم للمرة الرابعة والثانية على التوالي، ثعالب الصحراء أظهروا في السنوات الأخيرة مردودا جيدا خاصة في الجانب الهجومي، أمر سيعود بالفائدة على الجزائر التي لم تتفوق في كأس العالم منذ اثنتين وثلاثين سنة، هدفها الأخير في المنافسة أحرزه جمال زيدان أمام إيرلندا الشمالية في نسخة ستة وثمانين من القرن الماضي بالمكسيك.

منتخب روسيا من جهته سيواجه نظيره الكوري الجنوبي في تصفيات المجموعة الثامنة، تشكيلة روسيا ستعتمد على حنكة مدربها الإيطالي فابيو كابيلو الذي تولى عارضتها الفنية منذ سنتين، وتحت قيادته عرف المنتخب الورسي نفسا جديدا بلاعين موهوبين على غرار فايزولين ودينيسوف، روسيا تغتنم فرصة مونديال البرازيل لتحضير فريق قوي تحسبا للنسخة المقبلة التي ستستضيفها في ألفين وثمانية عشر.

منتخب كوريا الجنوبية سيدخل المنافسة بذكريات الماضي القريب، و تحديد في ألفين واثنين سنة استضافته لكأس العالم مع اليابان، نسخة سجّل فيها أكبر إنجاز في سجلّه التااريخي بعدما بلغ المربع الذهبي، و في مشاركته الأخيرة بجنوب أفريقيا أقصي من الدور ثمن النهائي، المنتخب الكوري كان قد انهزم بهدف مقابل اثنين أمام روسيا في مباراة ودية بدبي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

سليمان ياسيني: بعد فوز غير مقنع البرازيل سيواجه المكسيك في مباراة ثانية بفورتاليزا، مباراة هامة للسلساوو في سعيها نحو البقاء في صدارة المجموعة الأولى، لكنها على وعي بمواجهة منتخب ميكسيكي طموح تفوق في مبارته الأولى على الكاميرون

بعد فوزه المتواضع على كروايتا منتخب البرازيل مجبر على رفع الوتيرة في مواجهة المكسيك، مباراة ستكون فيها السلساوو تحت المجهر في شتى الخطوط، وكما كان متوقعا سيتمحور اللعب حول نايمر نجم بلاد السامبا الذي كان له الفضل الكبير في إعادة الأمل خلال المباراة الإفتتاحية أمام المنتخب الكرواتي بإحرازه لثنائية.

من جهته منتخب المكسيك سيدخل المباراة مرتاح بضغط أقل بعد انتصاره على الكاميرون بهدف نظيف، وإذا كانت الأضواء ستسلط على نايمار في الجانب البرازيلي فإن جيوفاني دوس سانتوس مهاجم المكسيك سيكون أيضا محل متابعة مميزة بعد آدائه الراقي في مواجهة الأسود غير المروضة.

سليمان ياسيني: منذ انطلاق المونديال حاول القسم الرياضي ليورنيوز التكهن بالنتائج، منها ما كان صحيحا و منها الخاطئ أيضا، لنرى التكهنات بالنسبة لمباريات الثلاثاء، شاركونا بتكهناتكم عبر مواقع التواصل الإجتماعي باستخدام الهاشتاج TheCornerScores#.

القسم الرياضي ليورونيوز يتوقع فوز بلجيكا على الجزائر بهدفين دون رد، أما بالنسبة لمباراة روسيا وكوريا الجنوبية تكهن الطاقم بتفوق الأولى بثلاثة لواحد، فيما تكهن الطاقم بتغلب البرازيل على المكسيك بثنائية نظيفة، لكنّها مجرد تكهنات تحتمل الخطء.

سليمان ياسيني: خلال كأس العالم يعتبر التحضير البدني من بين أهم وأصعب الأمور لدى كل المنتخبات، عمل جبار لا يصدق يقام من أجل الحفاظ على المردود البدني الجيد للعبين خلال هذه البطولة الكبيرة.

أطباء، خبراء في التغذية ومحضرون بدنيون، إنّهم جنود الخفاء الذين ينشطون في كواليس المنتخبات المشاركة في كأس العالم، مهمتهم الكبيرة هي تفادي تفاقم الإصابات التي قد يتعرض لها اللاعبون وأكثر من ذلك الحفاظ على لياقة البدن بعد كل إرهاق.

الدكتورة شارلوت كوي، من مركز سانت جورج بارك لإعادة التأهيل بالدوري الانكليزي، تقول:“مقارنة بعشرة أو خمس عشرة سنة الماضية، كرة القدم تلعب بشكل أسرع وبأكثر قوة وأكثر تقنية أكث من أي وقت مضى”.

لذلك العمل مركز على نفس الهدف الذي يكمن في النجاح في جلب لاعبين من أندية وبلدان مختلفة في حالة جسدية ونفسية مماثلة وذلك في نفس الوقت.

الدكتور شارلوت كوي، من مركز سانت جورج بارك لإعادة التأهيل الدوري الانكليزي، تقول:“أهم شيء هو التأكد من تزامن كل الأمور في نفس الوقت. يجب أن يكون الجميع في أحسن لياقة، في عملهم الجماعي، وفي فهمهم لبعضهم البعض وقدرتهم على إدارة العوامل البيئية المختلفة”.

على الرغم من كل هذه الاحتياطات، لا وجود للاعب في مأمن من دخول المستوصف، أحدث مثال على ذلك: ألميدا وكوينتراو لاعبا المنتخب البرتغالي الذان تعرضا لإصابات عضلية الإثنين خلال مواجهة ألمانيا، التحدي للطاقم الطبي يتمثل في استرجاع لياقتهما في أسرع وقت ممكن.

سليمان ياسيني: إلى هنا نصل إلى نهاية هذا العدد من الزواية نلقاكم غدا في أخبار أوفى عن كأس العالم بالبرازيل