عاجل

جهازالهاتف الذكي لأمازون الأحدث، والذي قد يكون مزوداً بشاشة ثلاثية الأبعد، هو آخر محاولة لمتاجر التجزئة ممارسة النفوذ على المتسوقين عبر الإنترنت.

ومن غير الواضح ما إذا كان الهاتف الجديد الذي لم يكشف النقاب عن خصائصه بعد، سيتمكن من إيجاد فسحة له في الساحة المزدحمة بالمنتجات الأكثر سطوة من قبيل أبل وسامسونغ.
الهاتف من شأنه أن يكون الجهاز الثالث الذي تدخله أمازون هذا العام بعد فاير تيفي وأمازون داش.
ثلاثة أرباع المستهلكين الإلكترونيين الأمريكيين يمتلكون بالفعل هاتفاً ذكياً، إلا أن المنتج وفق المحللين سيكون لديه المزيد من الفرص خارج الولايات المتحدة الأمريكية، علماً أن ثلاثين في المائة فقط من الهواتف المطروحة في السوق وعددها خمسة مليارات ومائتي مليون جهاز، هي من فئة الهواتف الذكية.