عاجل

قتل صحفي روسي ومهندس صوت خلال إشتباكات بين إنفصاليين موالين لروسيا والقوات النظامية الأوكرانية بالقرب من لوغانسك شرق أوكرانيا.

ويتعلق الأمر بكل من مراسل التلفزيون الحكومي الروسي إيغور كورنيليوك، الذي فارق الحياة بأحد مستشفيات لوغانسك متأثرا بجروحه وأنتون فولوشين مهندس الصوت الذي يعمل بمعية الطاقم ذاته.

فيما نجا بأعجوبة المصور فيكتور دينيسوف الذي كان يرافقهما ونجح في إلتقاط صور للحادث الذي وصفته روسيا بالجريمة.

وزارة الخارجية الروسية طالبت من السلطات الأوكرانية “إجراء تحقيق موضوعي بهذه المأساة ومعاقبة المسؤولين عنه”.

سائق سيارة الأجرة الذي نقل الطاقم المكون من ثلاثة صحفيين إلى عين المكان عبر قائلا:” كان هناك صوت صفير عال، نتيجة قصف هاون وصل إلى المكان الذي كان يقف فيه الجميع، لقد كان كومضة مشرقة.”

ومن الجانب الأوكراني دعا الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو إلى فتح تحقيق دقيق في الحادث.
دعوة بوروشينكو جاءت تلبية لطلب من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لفتح تحقيق فوري.