عاجل

لمحة عن الملك خوان كارلوس الاول

تقرأ الآن:

لمحة عن الملك خوان كارلوس الاول

حجم النص Aa Aa

ان كانت قلة من الاسبان يطالبون بجمهورية اسبانية لكن الغالبية منهم موالون للعرش. انهم يرون في الملك خوان كارلوس الاول شخصية نقلت البلاد من الديكاتورية الى الديمقراطية.

توج خوان كارلوس نفسه في 22 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1975، بعد يومين على وفاة الدكتاتور فرانشيسكو فرانكو. حينها كان في السابعة والثلاثين من العمر.

ولد في العاصمة الايطالية روما بعد ان نفيت عائلته اليها اثر اعلان الجمهورية الاسبانية عام 1931. وفي عمر السابعة عشر عاد الى اسبانيا ليلتحق بالكلية العسكرية.

عام 1962 تزوج من ابنة ملك اليونان الاميرة صوفيا. وانجبا ثلاثة اولاد ايلينا وكريستنا وفيليبي.

في تموز يوليو عام 1969 قرر الدكتاتور فرانكو ان يكون خوان كارلوس خلفاً له. هذا الاخير، حين تولى العرش، ارسى قواعد الديمقراطية. واجر انتخابات نيابية عام 1977 فكانت الاولى منذ عام 1936، ووضع دستوراً جديداً وتمت المصادقة عليه في استفتاء شعبي.

عام 1981، استطاع بقوة شخصيته احباط انقلاب عسكري نفذه ضباط موالون لفرانكو. بصفته قائداً اعلى للجيش امرهم بالعودة لمراكزهم. فاضحت لخوان كارلوس شعبية واسعة خاصة مع الازدهار الاقتصادي الذي عم البلاد مدة ثلاثة عقود.

لكن الازمة الاقتصادية عام 2008، اظهرت الفارق الشاسع بين حياة العائلة المالكة الرغيدة والتقشف الذي فرض على البلاد. هذا اضافة الى صعود الحركات التحررية المطالبة باستقلال اقليم كاتالونيا. واضيفت فضائح العائلة المالكة الى هذه المشاكل اهمها تلك التي طالت ابنته كريستينا وصهره اللذين اتهما بالفساد.

بعدها ظهرت صوره في رحلة سافاري في بوتسوانا ومعه الفيل الذي اصطاده. فكانت الضربة الموجعة له. لقد اغضبت الاسبان. ومن المستشفى في مدريد حيث اجرى عملية جراحية تحدث باسلوب قلما يستخدمه ملك وقال: “انا آسف، لقد اخطأت، لن يتكرر الامر”.

وبعد سنوات طوال من الانكماش، بدأت اسبانيا عام2014 بالخروج تدريجياً من الازمة، لكن برنامج التقشف ترك آثاراً على مؤسسات الدولة والعائلة المالكة.

وفي الثاني من حزيران يونيو، وبعد اربعين عاماً من الحكم، اعلن الملك تنحيه عن العرش. قرار وان بدا مفاجئاً لكنه كان محضراً له. فالاحزاب السياسية الاساسية كانت تعمل بصمت لعملية الانتقال.

وينتظر من الملك الجديد فيليبي السادس فتح صفحة جديدة من تاريخ اسبانيا.