عاجل

تقرأ الآن:

فيلم "صنع في داغينهام" يتحول إلى مسرحية غنائية


ثقافة

فيلم "صنع في داغينهام" يتحول إلى مسرحية غنائية

الممثلة البريطانية جيما أرترتون، تخوض أولى تجاربها في مجال الفن الرابع من خلال المسرحية الغنائية “صنع في داغينهام” المقتبسة من فيلم المخرج نايجل كول، الذي يحمل العنوان ذاته ويحكي قصة اضراب عاملات في مصنع سيارات فورد في داغينهام عام 1968 للمطابة بالمساواة في الأجور.

المسرح الغنائي كان تجربة شيقة للنجمة جيما أرترتون

إذ تقول:“كان لدي شعور جيد عن العرض، لكني اعتقدت أنني لست قادرة على التمثيل في مسرحية غنائية. فأنا لا أحسن الغناء، احيانا أغني في الكاراوكي عندما أكون في حالة سكر ..لذلك تساءلت، هل سأكون قادرة على القيام بذلك؟ قالوا لي يكفي التمرن على الغناء في الورشات. قمت بذلك وبعدها وقعت في حب المشروع بأكمله.”

وتضيف:“أعتقد أنه واحد من العروض التي لا يمكنك ان تمنع نفسك من التأثر خلال مشاهدتها..وهذا ما شعرت به عندما شاهدت الفيلم..تعتريك رغبة في الوقوف على قدميك ورغبة في الغناء.
الآن وبعد أن حصلنا على رخصة لتقديم مسرحية غنائية، أتمنى أن يسعد عملنا الناس.”

بعض اللواتي شاركنا في اضراب مصنع فورد للسيارات في العام 1968 كن حاضرات خلال الندوة الصحفية التي نظمها فريق مسرحية“صنع في داغينهام” الغنائية.

تقول هذه السيدة:“إنه أمر رائع للغاية لأننا لم نعتقد أنه يمكن تحقيق شيء من خلال إضرابنا. كما تعلمون، عندما عدنا إلى العمل بعد الإضراب، الجميع تجاهلوننا لنا، وكان يوما عاديا كبقية الأيام …الفيلم جعل الجميع يركزون على ما قمنا به وهو الذي جعلهم يدركون حقا كيف كافحنا من أجل حقوقنا.”

المسرحية الغنائية “صنع في داغنهام” تعرض في مسرح “اديلفي” بلندن في التاسع من تشرين الأول المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
دار بربري تتألق في أسبوع الموضة الرجالية بلندن

ثقافة

دار بربري تتألق في أسبوع الموضة الرجالية بلندن