عاجل

جوليان آسانج يُكمل عاميْن لاجئا في سفارة الإكوادور في لندن

تقرأ الآن:

جوليان آسانج يُكمل عاميْن لاجئا في سفارة الإكوادور في لندن

حجم النص Aa Aa

عشية الذكرى السنوية الثانية للجوئه إلى سفارة الإكوادور هروبا من متابعات قضائية يعتبرها ظالمة، مؤسس شبكة ويكيليكس الأسترالي جوليان آسانج، ذو الاثنين والأربعين عاما، يُحمِّل بريطانيا مسؤولية بقائه لمدة عاميْن داخل سفارة الإكوادور في لندن موضحا أن حظوظ خروجه منها في الأجل القريب ضعيفة.
وكشف آسانج تعاونه مع خبير وكالة الأمن القومي الأمريكية ويليام سنودن اللاجئ في روسيا والعمل على حمايته بدعمه على الصعيد القضائي وتحسين سُمعته كجزء من نشاط مؤسسة ويكيليكس، التي أكَّد أنها لم تتخل عن نشاطها حتى الآن.

تصريحات آسانج وردت خلال ندوة صحفية هاتفية عقدها مساء الأربعاء من السفارة الإكوادورية في لندن.

آسانج ذكَّر بما تعرَّض له زميلُه العسكري الأمريكي مانينغ المحكوم عليه بخمسةٍ وثلاثين عاما سجنا في الولايات المتحدة الأمريكية لتعاونه مع ويكيليكس في تسريب الوثائق السرية.

الموقع الإلكتروني لمؤسسة ويكيليكس سرَّب سبعمائةَ ألف وثيقة سرية فضحتْ وأحرجت واشنطن وعدة عواصم عالمية.