عاجل

لقي عشرة أشخاص على الأقل حتفهم وفقد العشرات يوم الخميس جراء موجة من الأمطار الغزيرة والفيضانات التي اجتاحت مدينة فارنا البلغارية المطلة على البحر الأسود.

السلطات عثرت على جثت تسعة أشخاص بينهم طفلان، وعلى جثة أخرى في منطقة دوبريتش بالقرب من نهر الدانوب حيث تهطل الأمطار منذ عشرين يوما.

ياني ينيف مواطن بلغاري:” أبلغ من العمر 61 عاما ولم أرى في حياتي مثل هذه الكارثة في أسباروفو، إنه أمر لا يصدق ولا يمكن تفسيره عندما نرى الضرر الذي تسببت فيه الفيضانات.”

شوارع فارنا غمرتها الأوحال والمياه التي وصل ارتفاعها إلى متر واحد، وقد جرفت المياه عشرات السيارات ما أدى إلى شلل تام في حركة السير، كما تسببت الفيضانات والعواصف القوية في انقطاع التيار الكهربائي.

فرق الإنقاذ تحاول الوصول إلى المتضررين لنقل المؤونة لسكان المدينة بعدما أعلنت الأرصاد الجوية أن سوء أحوال الطقس ستستمر خلال الأيام القادمة في فارنا وبرغاس والمناطق المجاورة.