عاجل

متحف موريس هويس للفن الذي يعج باللوحات الهولندية القديمة في لاهاي فتح أبوابه هذا الجمعة أمام الصحفين عقب الانتهاء من مشروع تجديد كبير استمر لعامين.

عشاق الفن سيتمكنون مجددا في السابع والعشرين من الشهر الجاري من مشاهدة الأعمال الرائعة ك“الفتاة ذات القرط اللؤلؤى” لفيرمير، و“درس التشريح” لرمبرانت و“طائر الحسون” لفابريشيوس.

الجزء الخارجي للمبنى التاريخي جرى تجديده بالكامل. المتحف يعود للقرن السابع عشر وهو من تصميم المهندس المعماري جاكوب فان كامبن.