عاجل

موريتانيا تنتخب رئيسا وسط دعوات للمقاطعة

تقرأ الآن:

موريتانيا تنتخب رئيسا وسط دعوات للمقاطعة

حجم النص Aa Aa

يبدو الرئيس محمد ولد عبد العزيز متأكدا من فوزه بالانتخابات الرئاسية المقررة السبت والبقاء لفترة ثانية مدتها خمس سنوات، لكن التحدي امامه هو الحصول على نسبة تصويت مقنعة، امام خصومه المقاطعين من المعارضة التي تتهم الجنرال ولد عبد العزيز بالديكتاتوري
وينافس الرئيس الحالي اربعة مرشحين وهم رئيس حزب وئام الديمقراطي بيجل ولد هميد، ورئيس مبادرة الحركة الانعتقاية بيرام ولد الداه ولد اعبيد، ورئيس حركة التجديد ابراهيما مختار صار، اضافة الى مريم بنت مولاي ادريس المديرة المساعدة بديوان الرئيس الاسبق.
الحملات الانتخابية انتهت الخميس، ويستعد نحو مليون وثلائمة الف موريتاني للادلاء باصواتهم في حوالي ثلاثة آلاف مكتب اقتراع، كل المرشحين شنوا هجوما على المعارضة واعتبروا دعوتها لمقاطعة الانتخابات فشلا سياسيا ينذر بنهايتها.
المعارضون وصفوا الانتخابات بالاحادية وتفتقر الى المصداقية والنزاهة، وبات الرئيس المنتهية ولايته هدفا للمنافسين كما الخصوم.
استطلاعات الرأي الاخيرة اعطت المرشح الابرز ولد عبد العزيز نسبة اربعة وستين بالمئة بفارق كبير عن رئيس حزب وئام الذي حصل على اقل من سبعة بالمئة فقط.