عاجل

تقرأ الآن:

قرارات أوباما بشأن العراق...بين مؤيد ومعارض


العالم

قرارات أوباما بشأن العراق...بين مؤيد ومعارض

الإنفلات الأمني الذي تشهده العراق جعل الرئيس الأمريكي يقرر إرسال 300 مستشارعسكري إلى بغداد ل “تدريب ومساعدة ودعم” القوات العراقية. قرار نال انتقادات أعضاء من الحزب الجمهوري ، فيما رحب به محللون سياسيون واعتبروه معقولا.
مسؤولون كبار في إدارة الرئيس السابق للولايات المتحدة جورج بوش عبروا عن رأيهم ليورونيوز.

السفير الأمريكي السابق في العراق، زالماي خليل زاد، قال:

“لقد أظهر أوباما إلتزاما لدراسة تدخل عسكري محتمل كما أظهر المصداقية، خاصة والكثيرون كانوا ينتظرون الطريقة التي ستتصرف بها الولايات المتحدة، بالتحديد هل سنستخدم القوة أو وسائل ضغط على المستوى السياسي التي أعتقد أنها كانت ضرورية”

نائب الأمين العام الأسبق للولايات المتحدة، جون نيغروبونتي، قال:

“كان من الضروري أن نظهر أننا بإمكاننا مساعدة الحكومة العراقية ماديا ومعنويا في هذا التوقيت بالتحديد. وأعتقد أنه من الضروري أن نعمل على إيقاف هجمات داعش وفي نفس الوقت نعمل على استرجاع المناطق التي تمت السيطرة عليها”.

أما مراسل قناة يورونيوز من واشنطن فقال:

“المجتمع الأمريكي ضد أي تدخل جديد للولايات المتحدة الأمريكية في العراق وهو ما يعكس قرارات أوباما بخصوص الأزمة العراقية. لكن مهما سيفعل أوباما، لن تنتهي المشاكل في العراق بل بإمكانها أن تتعقد أكثر”.