عاجل

في يوم مهيب ووسط حضور امني كبير احتفلت اسبانيا باعلان ملكها الجديد فيليبي السادس، منذ ساعات الصباح اصطف عشرات الآلاف من الناس على ارصفة الشوراع الواصلة بين القصر الملكي والبرلمان بالعاصمة مدريد وطرقات اخرى بالمدينة التي تزينت بابهى حلتها لاستقبال الملك الشاب.
وقد أبدى عدد من المواطنين الاسبان قبولهم للمكلك الجديد وعلقوا عليه آمالا وقالوا:
“اعرف الملك بشكل شخصي، رايته في السلفادور واعتقد انه سيد محترم، هو رجل يعمل، وهو يعمل بشكل جيد وعلى نحو افضل لاسبانيا”.
“بصراحة ارى انه افضل من الملك خوان كارلوس، حضوره اكبر ويعطي صورة افضل، يعجبني الملك كثيرا”.
“التحديات الرئيسة امام الملك فيليبي السادس، ستكون الازمة المالية، وكل الملفات المتعلقة بالحكم الذاتي للأقاليم، والتاكيد ان ملكية دستورية برلمانية خير من جمهورية”.
ركز الملك في كلمته على الوحدة الوطنية ووحدة اراضي البلاد واكد احترامه لتعدد الثقافات والالسن داخل اسبانيا، علّ رسالته الوحدوية تلامس اسماع الداعين للانفصال.
يقول مراسل يورونيوز في مدريد:
“هذه هي الصورة اليوم، الملك الجديد يحيي شعبه من القصر الملكي، منذ صباح الخميس تحدى الآلاف من الناس حرارة الشمس، مركز مدريد اغلق تماما، كل يبحث عن مكان يرى منه تنصيب فيليبي السادس، مهمته الاولى هي اعادة الهيبة الضائعة في السنوات الاخيرة للملكية الاسبانية”.