عاجل

اعلن الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو الجمعة وقفا للنار في شرق البلاد يستمر حتى السابع والعشرين من حزيران الجاري، وذلك لتمكين المتمردين الموالين لروسيا من تسليم اسلحتهم والبدء بخطة سلام بحسب بوروشينكو الذي تفقد القوات الحكومية باقليم دونيتسك
الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو يقول:
“ستكون هذه فرصة قصيرة من اجل ان يضع الذين يقاتلون القوات الحكومية الشرعية اسلحتهم ويسلموها ويتركوا المباني التي سيطروا عليها”.
روسيا اعتبرت دعوة وقف النار بالانذار للمتمردين الموالين لها، وهي تخلو من السلام والمفاوضات.
فيتالي تشوركين المندوب الروسي بالامم المتحدة قال:
“كرر بوروشينكو مرارا من ان دعوته لم تنل فقط الدعم الدولي بل وايضا تأييد الرئيس بوتين ووزير الخارجية لافروف، فحصت ذلك مرتين وانا مخول بالقول ان هذا ليس صحيحا، من السابق لأوانه الحديث عن دعمنا لمبادرة الرئيس بوروشينكو”. في هذه الاثناء حذرت واشنطن من انها لن تقبل بوجود قوات روسية في شرق اوكرانيا او استخدامها أو اقامة احزمة امنية عسكرية.
حاول المئات من السكان الفرار الجمعة من الوضع الامني المتدهور، واصطفت اكثر من مئة مركبة في طابور طويل عند النقطة الحدودية بمنطقة لوهانسك شرق اوكرانيا للهروب الى روسيا، الامم المتحدة ذكرت ان اربعة وثلاثين الفا نزحوا من اوكرانيا بسبب القتال.