عاجل

هتاف “هيا أيها الزرق” تردد صداه في ملعب أرينا فونتي نوفا في مدينة سلفادور البرازيلية أثناء و بعد المباراة التي تغلب فيها الفرنسيون أصحاب القمصان الزرق على الفريق السويسري بنتيجة 5-2. الفوز رفع رصيد المنتخب الفرنسي إلى ست نقاط ليعزز موقعه في صدارة المجموعة ويضع قدماً في الدور الثاني للمسابقة. يقول أحد المشجعين الفرنسيين: “أعطوا أفضل ما عندهم و نحن من المدرجات قدمنا بكل ما نستطيعه. لقد أفرحونا. إنه شيء جنوني، نحن في البرازيل. تحيا فرنسا، سنفوز بكأس العالم و سنمضي حتى النهاية”. و يقول آخر: “جيل 98 ولى. علينا أن ننساهم. لدينا فريق شاب و سوف نفوز بكأس هذا العام بقيادة كريم بنزيما”. خسارة قاسية للمنتخب السويسري لكن الأمل كبير في صفوف مشجعيه بالفوز أمام هوندوراس يوم الأربعاء. يقول هذا الشاب السويسري: “لم نتوقع تلك النتيجة. سويسرا حصلت على هدفين لا بأس بهما. لكن النتيجة النهائية سيئة جداً و لم نكن لنتوقعها”. الصحافة السويسرية وصفت مباراة الأمس بـ “الضربة في الصميم” ، فقد توقف رصيد منتخب سويسرا عند ثلاث نقاط، ليحتل المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف عن منتخب الإكوادور المتساوي معه في نفس الرصيد.