عاجل

تقرأ الآن:

نيويورك: بحثاً عن هواء أفضل


علوم وتكنولوجيا

نيويورك: بحثاً عن هواء أفضل

مدننا تواجه تحديات الطاقة : في نيويورك، الأمر يتعلق بمكافحة التلوث حيث تم إطلاق خطة لمدة عشرين عاما .الوقود الملوثة المستخدمة للتدفئة ستستبدل
بحلول أنظف كالغاز الطبيعي.
وفقا للسلطات الصحية المحلية، سنوياً، يمكن انقاذ 800 موقع بفضل تدابيرِ لتحسين نوعية الهواء . الهدف الآخر هو تجنب الدخول إلى
المستشفيات بسبب مشاكل الربو أو الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية .

حقائق أساسية عن حملة الحصول على نظام تدفئة نظيفة في نيويورك

  • مشروع لإلغاء استخدام الوقود الملوثة 6 و 4 في التدفئة
  • حوالي عشرة آلاف مبنى في نيويورك استخدمت هذه الزيوت في العام 2011
  • في تموز / يوليو 2015 سيتم حظر استخدام الوقود رقم 6 ورقم 4 ، الموعد النهائي لإستخدامه هو 2030
  • من البدائل، الغاز الطبيعي، وقود الديزل الحيوي والوقود الذي يحتوي على كمية قليلة من الكبريت
  • يجب إستخدام أحد أنواع الوقود الأنظف في جميع المراجل الجديدة


على مدى عقود، عشرة الآف مبنى في نيويورك كانت تستخدم نظام التدفئة بالنفط الخام الأمر الذي فاقم تلوث وسائط النقل في المدينة.

قانون جديد تم إصداره في العام 2011 ينص على ان عام 2030 ، هو التاريخ النهائي لإستخدام هذه الزيوت المعروفة في الولايات المتحدة برقم 6 ورقم 4 . ويجب استخدام بدائل أنظف كالغاز الطبيعي أو الوقود الصديقة للبيئة.

من المدن التي فيها اكبر عدد من المباني ، جامعة كولومبيا، ثمانون بالمائة من هذه المباني السكنية، ستتحول إلى الغاز بحلول نهاية هذا العام.

فرانك مارتينو، نائب رئيس العمليات، جامعة كولومبيا، يقول:
“كولومبيا ونيويورك مرتبطتان دائماً : غالبا ما ساهمنا بتطوير المدينة . كنا من الرواد في العديد من المجالات. ليس في التعليم العالي فقط، الذي يعد مهما
للغاية بالنسبة لنا.”

الجامعة تقول لو ان القانون كان يسمح لها بإختيارات عدة، لإختارت الغاز ايضاً. انه القرار الصحيح.

فرانك مارتينو، يضيف قائلاً:
“هناك المنظور البيئي . انه وقود أنظف وهذا يساعد على خفض بعض الانبعاثات . لكنه ايضاً يقلل من عملية الصيانة والتدهور العام للمبنى .”

البلدية التي تمول هذه التحويلات تؤكد ان النتائج ملحوظة، فالعام الماضي، تلوث الهواء في نيويورك بلغ أدنى مستوى له منذ أكثر من 50 عاما. بعض الخبراء يقولون إن الغاز الطبيعي هو البديل الأنظف بالتأكيد لأنه يحترم البيئة وبأسعار معقولة ومتوفر باستمرار.

الدكتور باري ستيفنز، خبير الطاقة، يقول:
“هذا يعني إمكانية الحصول على الطاقة عند الحاجة إليها وليس فقط حين تهب الرياح أو حين تشرق الشمس. الغاز متوفر ليلاً ونهاراً كل يوم. وهذا غير
ممكن لبعض مصادر الطاقة المتجددة”.

على الرغم من الجدل الدائر حول مصادره، إزدادت إستخدامات الغاز الطبيعي على الصعيد العالمي ومن المتوقع أن تستمر في النمو مستقبلاً.

ولاية نيويورك، على سبيل المثال، بدأت تهتم ايضا بالغاز الطبيعي المسال كوقود للشاحنات و الحفاظ على التدفئة.
المدينة من جانبها لديها بالفعل أسطول واسع من الشاحنات التي تستخدم الغاز الطبيعي المضغوط والهجين .

اختيار المحرر

المقال المقبل
مصير المُلقحات في أوربا؟

عالم الغد

مصير المُلقحات في أوربا؟