عاجل

من حالم برئاسة وزراء بريطانيا إلى مقاتل في داعش

تقرأ الآن:

من حالم برئاسة وزراء بريطانيا إلى مقاتل في داعش

حجم النص Aa Aa

“رياض أرجوك عد إلى بيتك، أنا أموت بسببك، أنت ابنى الوحيد، أرجوك عد، أرجوكم أعيدوا إلي ابني قبل أن أموت، وسيكون الوقت قد فات وسيندم على ذلك طوال حياته”.
صرخة أم مولعة بفلذة كبدها يتفطر قلبها على ابنها الذي ظهر في شريط فيديو يقاتل إلى جانب تنظيم دولة الإسلام بالعراق والشام، رياض خان الشاب البريطاني من قارديف من أصول آسيوية، كان لامعا بدراسته كما ذكرت امه، لكنها تعتقد ان عملية غسيل للدماغ قلبته من حالم بأن يصبح أول رئيس آسيوي لحكومة بريطانيا إلى جهادي يقاتل في صفوف تنظيم داعش في سوريا. ومثله نحو خمسمئة جهادي بريطاني وفقا لجهاز الاستخبارات، وتعتقد عائلة رياض خان أن ابنها شُبِّع بأنه يفعل الخير للناس إذا ما التحق بالجهاديين. ويعرف خان بأنه العضو الأخير في مجموعة تزداد يوما بعد يوم من شبان بريطانيين يسافرون من المملكة المتحدة إلى الشرق الأوسط المضطرب للقتال.
تضيف والدته:
“أنا مصدومة تماما من تحول شخصيته، هو ولد محبوب وأي أم تحب أن يكون لها ولد مثله، كان دائما يعتني بعائلته ودائما كان موجودا عندما نحتاجه”.
ويظهر الشريط الذي بثه تنظيم دولة الإسلام رياض خان والبريطاني ناصر مثنى البريطاني من قارديف أيضا وهما يدعوان إلى الاستجابة إلى نداء القتال في الشرق الأوسط، ومع وجود المئات من الجهاديين يسود القلق أوساط ضباط مكافحة ما يسمى بالإرهاب من أن بعض المقاتلين سيعودون إلى بريطانيا مع نيتهم الاستمرار بالكفاح المسلح في شوارع لندن.